بتنظيم من بالتريد:الشركات الفلسطينية تنهي مشاركتها في معرض "جولف فوود"

نشر بتاريخ: 04/03/2009 ( آخر تحديث: 04/03/2009 الساعة: 17:14 )
رام الله- معا- أنهت الشركات الفلسطينية مشاركتها في معرض "جلف فوود" 2009 الدولي والذي نظمه مركز التجارة الفلسطيني بالتريد في الفترة ما بين 23 الى 26 شباط الماضي، والذي أقيم في دبي، حيث يعتبر المعرض من أهم المعارض المتخصصة بالمواد الغذائية في منطقة الشرق الاوسط والخليج العربي وشرق اسيا .

وشاركت في المعرض 7 شركات فلسطينية من قطاع المنتجات الغذائية الذي يشهد تطوراً كبيراً وجودة عالية تمتاز بميزة تنافسية عالمية، وقد كان الإقبال كبيراً على الجناح الفلسطيني من قبل رجال الاعمال والمستثمرين والشركات المستوردة للغذاء خصوصاً وان المنتجات الفلسطينية تتمتع بسمعة طيبة في الخليج العربي من حيث جودتها وخصوصاً منتجات الالبان والتمور وزيت الزيتون الفسطيني.

وأكد ماهر حمدان مدير عام بالتريد على أهمية هذا المعرض كونه فرصة كبيرة لترويج المنتجات الغذائية الفلسطينية لعدد كبير من رجال الاعمال المستوردين والموزعين، حيث زار المعرض هذا العام حوالي 45 الف رجل اعمال 60% منهم من خارج دولة الامارات العربية غالبيتهم العظمى من مستوردي المنتجات الغذائية وموزعيها في جميع أنحاء العالم، حيث يعتبر هذا المعرض المتخصص من كبريات المعارض الغذائية العالمية.

من جهته أضاف ابراهيم النجار مدير دائرة ترويج التجارة "أننا استطعنا أن نحقق العديد من قصص النجاح من خلال الشركات التي شاركت معنا في المعرض هذا العام، حيث قامت العديد من هذه الشركات بعقد صفقات تجارية مع رجال اعمال ومستوردين وشركات أغذية عالمية، حيث الاهتمام كان واضحا بالمنتجات الفلسطينية من خلال عدد الزوار الذين أموا الجناح الفلسطيني".

وأضاف "لقد تم عقد العديد من اللقاءات مع الشركات العربية والاجنبية المشاركة في المعرض ورجال الاعمال لاطلاعهم على المنتجات الفلسطينية ولقاء الوفد الفلسطيني المشارك لعقد صفقات تجارية معهم خصوصاً وأن المنتجات الفلسطينية تتمتع بالاعفاء الجمركي في أسواق الخليج العربي، ولقد استفاد العديد من الشركات الفلسطينية من هذه اللقاءات والاجتماعات".

كما تم المشاركة بلقاء التشبيك مع رجال الاعمال والذي نظمته غرفة تجارة دبي، حيث شاركت وفود عديدة بهذا اللقاء. ويذكر ان معرض غذاء الخليج الدولي اقيم بهذا العام بمشاركة 117 دولة وبعرض لاكثر من 7500 شركة من هذه الدول.

من جهة أخرى أكد النجار حرص بالتريد على نوعية المعارض التي تشارك فيها الشركات الفلسطينية حتى تستطيع هذه الشركات تحقيق أكبر فائدة ممكنة، خصوصا وان مثل هذه المعارض تساعد على فتح المزيد من العلاقات التجارية بين الشركات الفلسطينية والشركات العالمية، والاطلاع على إحتياجات السوق العالمية ورغبات المستهلك من أجل تطوير المنتج المحلي ليلبي هذه الرغابات ويزيد من الاستهلاك وامكانيات التصدير.

وفي لقاء مع الشركات المشاركة في المعرض أكد مازن سنقرط رئيس مجلس ادارة شركات مجموعة سنقرط العالمية والمشارك في المعرض على أهمية هذا المعرض كونه نافذة تسويقية ومكان للقاء أكبر مستوردي وموزعي المنتجات الغذائية وهو معرض نوعي وتخصصي، وهذه هي المشاركة الثانية للمجموعة في المعرض ولكن هذا العام كانت الاستفادة اكبر ومباشرة حيث تم عقد صفقات تجارية مباشرة مع مستوريدن من امريكا وكندا والكويت والامارات وقطر وروسيا والاردن، واضاف "ونأمل بالعام القادم ان يتم حجز المزيد من المساحات داخل المعرض للتناسب مع قصص النجاح الخاصة بالشركات الفلسطينية". وقد حققت مشاركتنا اهدافها والنجاح المطلوب.

وأكد مشهور أبو خلف مدير عام شركة الجنيدي للالبان والأجبان على أهمية هذا المعرض كونه يتيح لنا كشركات الاطلاع على اخر المنتجات الغذائية في العالم، واضاف ان شركة الجنيدي استطاعت عقد العديد من اللقاءات مع المهتمين بمنتجات الشركة وخصوصاً منتجات الطحينة والسلطات، واكد انه يتم حالياً العمل على تصميم عبوات وملصقات خاصة لهذه المنتجات التي تلاقي نجاحاً وطلباً في اسواق الخليج العربي وتلبي ذوق وحاجة المستهلك.

ومن جهته اكدجهاد الجبريني مدير عام شركة الجبريني للالبان والاجبان ان المعرض هو احد أهم المعارض المتخصصة في الغذاء في المنطقة وهو فرصة للقاء العديد من رجال الاعمال والمصانع والشركات العاملة في القطاع الغذائي، وقد نجحت شركة الجبريني من عقد العديد من اللقاءات مع رجال اعمال ويتم حالياً التواصل معهم لترتيب إجراءات التصدير من خلال استوفاء الاوراق اللازمة للدولة المستوردة.

من جانب اخر قامت شركة الريف بعقد اتفاقية تصدير لتمر المجول الفاخر الى اسواق الخليج العربي، حيث اكد مديرها العام سليم ابو غزالة ان شركة الريف وقعت اتفاقية تصدير 100 طن من تمر المجول الى اسواق الخليج العربي، وقامت الاغاثة بلقاء العديد من شركات استيراد المواد الغذائية وخصوصا زيت الزيتون ويتم حاليا دراسة العروض المتوفرة لعقد صفقات تجارية للتصدير.

وأكد ان المعرض الذي يعقد سنويا يعتبر من اهم المعارض المتخصصة في الصناعات الغذائية في المنظقة والخليج العربي وشرق اسيا واضاف ان المشاركة في مثل هذا المعرض يفتح أمام الشركات الفلسطينية افاق جديدة لترويج للمنتج الفلسطيني كما انه يمكنا من الاطلاع على اخر المعدات والتكنولوجيا التي تستخدم في الصناعات الغذائية، وتوجه بالشكر لبالتريد على تنظيمها المميز للمشاركة الفلسطينية من حيث توفير موقع مميز داخل المعرض للجناح الفلسطيني ولتنظيم اللاقات والاجتماعات مع مستوريدن من الخليج العربي.

وشاركت في المعرض سبع شركات فلسطينية هي: مجموعة سنقرط وشركة الجنيدي لمنتجات الالبان وشركة الجبريني لمنتجات الالبان، شركة الريف للمنتجات الزراعية والغذائية، شركة زيت لزيت الزيتوون الفاخر وشركة الحيثناوي التجارية الصناعية والشركة التكنوزراعية.

ويعتبر جولف فوود، الذي يقام سنوياً ، أكبر حدث من نوعه في المنطقة العربية وقارة اسيا والمعرض الأبرز والأكثر أهمية للصناعة الغذائية، كما يمثل منصة إستراتيجية تتيح للمشترين والبائعين القيام بأنشطة تجارية مباشرة. ويمثل المعرض نقطة التقاء مثالية للمصنعين والموزعين والموردين من مختلف أنحاء العالم ممثلين عن جميع القطاعات الرئيسية بمجال تجارة المواد الغذائية والضيافة.

كما قام مركز التجارة الفلسطيني بال تريد بحجز مساحة لاكبر لجناح فلسطين في هذا المعرض للعام القادم حيث سيتم بناء الجناح الفلسطيني لابراز فلسطين والقطاع الغذائي فيها.

من جهة اخرى تعكف بالتريد حاليا على تنظيم المشاركة الفلسطينية في معرض حلال الدولي في ماليزيا ومعرض الجزائر الدولي ومعرض اليمن الدولي، بالاضافة الى تنفيذ برنامج دخول الاسواق العربية و دراسة الاسواق العربية لزيادة تصدير المنتجات الفلسطينية اليها.

واخير فان بالتريد تتقدم بالشكر للداعمين لهذه المشاركة في معرض "غولف فود 2009" المتمثلة بالبنك الاسلامي للتنمية- وحدة صندوق الاقصى، وبرنامج تطوير أسواق جديدة (FNMD) الذي قام بدعم الشركات المشاركة في المعرض مباشرة.