الخميس: 25/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

الجبهة الشعبية تنفي وجود بوستر يهدد سياسيين اسرائيليين بمصير زئيفي

نشر بتاريخ: 27/12/2005 ( آخر تحديث: 27/12/2005 الساعة: 13:44 )
القدس- معا- كشفت مصادر فلسطينية مسؤولة النقاب اليوم عن احتجاج اسرائيلي شديد اللهجة قدم الى السلطة الوطنية مؤخرا على خلفية مزاعم تحدثت عن بوستر وزعته الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يحمل صورة الوزير الأسرائيلي رحبعام زئيفي الملقب بـ " غاندي " يتوعد مسؤولين اسرائيليين بمصير مماثل، ما اعتبرته اسرائيل واحدا من مبرراتها وذرائعها لمنع المقدسيين من المشاركة في الأنتخابات التشريعية القادمة, اضافة الى مشاركة حماس في هذه الأنتخابات الأمر الذي ترفضه الدولة العبرية على اعتبار أن هذه المنظمات ترفض التخلي عن مقاومتها للأحتلال.

وأفاد مراسلنا في القدس أن بشير الخيري ممثل الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في اللجنة التنفيذية نفى علمه بوجود هذا البوستر، كما نفى ذلك عبد اللطيف غيث أحد المرشحين المستقلين عن دائرة القدس ومن كوادر الجبهة الشعبية.

من ناحيته اعتبر حنا عميرة عضو اللجنة التنفيذية لـ "م.ت.ف" الأدعاء الأسرائيلي بهذا الشأن بأنه " ذريعة" لتبرير اجراء منع المقدسيين من المشاركة في الانتخابات، محذرا من أن أي قرار بالمنع سيدفع السلطة الوطنية الى تأجيل الأنتخابات وعدم اجرائها.

أما د. رفيق الحسيني مدير عام مكتب الرئيس محمود عباس فقال, تعليقا على الأدعاء الأسرائيلي بشأن بوستر " الشعبية ": "لقد سمعنا عن ذلك, لكن الحملة الرسمية للأنتخابات لم تبدأ بعد، وكل ما قبل ذلك غير رسمي، ولكن الدعاية الانتخابية يجب أن تكون بشكل أو بآخر مقبولة من لجنة الانتخابات ولا تمس بأحد.

وأضاف الحسيني قائلا: "من ناحيتنا كسلطة لن نخرج على قواعد أوسلو، ولن نسمح لأحد بالخروج على ذلك, أما اذا كان هذا البوستر موجود فعلا كما يدعي الأسرائيليون فهو قبل الحملة والدعاية الأنتخابية".