الثلاثاء: 25/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

"حسام": قرار اسرائيل بعزل اسرى حماس والجهاد سياسي هدفه الضغط على اسرى

نشر بتاريخ: 19/03/2009 ( آخر تحديث: 19/03/2009 الساعة: 17:35 )
غزة - معا - اعتبرت جمعية الاسرى والمحررين "حسام" اليوم الخميس قرار اسرائيل ومصلحة السجون في عزل اسرى حركة حماس والجهاد الاسلامي وحرمانهم من سماع الراديو والتلفاز وعدم مواصلتهم بالعالم الخارجي بانه قرار سياسي غرضة ابتزاز القوى الاسرة للجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط للتنازل عن شروطها في عملية تبادل الاسرى.

وقال موفق حميد مدير العلاقات العامة في جمعية "حسام" ان عقاب اسرى حماس والجهاد في الضفة الغربية في عدم السماح لهم بالزيارة ما هو الا امتداد في سياسة العقاب الجماعي الذي يتعرض له اسرى قطاع غزة الممنوعون من الزيارة منذ عامين", مضيفا ان هذا القرار منافي لاتفاقية جنيف الربعة التي تنص على تواصل الاسرى في العالم الخارجي.

واوضح حميد في حديث ل"معا" انه في اتصال مع الجمعية اكد مسؤول حركة فتح في السجون الاسرائيلية بانهم لا يسمحون لادارة السجون بالانفراد في اسرى حماس والجهاد وعمل تفرقة بينهم, وقال المسؤول بانهم سيخوضون مرحلة جديدة من النضال في حالة تنفيذ قرار اسرائيل.

وفند المسؤول في السجون الادعاءات الاسرائيلية بان اسرائيل تسمح لهم بمشاهدة التلفاز سماع الراديو وان اسرائيل تعاملهم معاملة حسنة.