الإثنين: 22/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

نشاطات في محافظتي جنين وطوباس بمناسبة يوم الأم

نشر بتاريخ: 22/03/2009 ( آخر تحديث: 22/03/2009 الساعة: 13:47 )
جنين- معا- نفذت عدد من المؤسسات والفعاليات عددا من النشاطات بمناسبة يوم الأم تضمن تكريم الأمهات والفقرات الفنية والثقافية.

فقد كرم المكتب الحركي للعاملين في جامعة القدس المفتوحة منطقة طوباس التعليمية الأمهات العاملات في المنطقة، بحضور مدير منطقة طوباس التعليمية وأمين سر حركة فتح إقليم طوباس وأمين سر المكتب الحركي وعضو لجنة إقليم طوباس ونقيب العاملين في الجامعة.

وبارك مدير الجامعة للام الفلسطينية عيدها مشيراً إلى أن الأم تميزت بأنها دخلت جميع مجالات العمل فتجدها المعلمة المديرة والوزيرة بالإضافة إلى كونها المناضلة وأم الشهيد والأسير ومربية الأجيال المتميزة شاكرا حركة فتح والمكتب الحركي للعاملين على اهتمامهم وتكريمهم للعاملات بالجامعة.

بينما أشار أمين سر الحركة إلى أن اهتمام حركة فتح في طوباس بالجامعة لتشكلها منارة علم في الوطن وفي طوباس تحديداً، والى أنها لعبت الدور الأبرز في تقديم التعليم للكثير من النساء اللواتي كان من غير الممكن أن يتابعن التعليم الجامعي لولا اعتماد الجامعة على نظام التعليم المفتوح وسياسة التوسع الأفقي التي تتبعها الجامعة وفي الختام تم تقديم الهدايا الرمزية لجميع العاملات.

وفي مخيم الفارعة قامت جمعية تنمية الشباب- مركز جسور برعاية احتفال تكريم للأمهات تحت شعار "بيوتنا خالية من المنتجات الإسرائيلية".

وتحدث خالد منصور منسق الحملة الشعبية لمقاطعة المنتجات الإسرائيلية عن الدور الكبير والهام لربات البيوت والأمهات في تعزيز ثقافة مقاطعة البضائع الإسرائيلية وتحويلها إلى ممارسة يومية وتشجيع بقية أفراد الأسرة على هذا السلوك.

وأكد أن البيت والأم هي الركيزة الأساسية في عملية البناء الثقافي والتوعوي طالبا من الأمهات بتشجيع هذه الممارسة لدى أطفالهن وتحويل بيوتهن إلى قلاع في مواجهة الاحتلال بتنظيفها من بضائعه.

وقد رحبت ولاء هندي منسقة الاحتفال بالأمهات وأشادت بدورهن المتميز في التربية والنضال والعمل مؤكدة أن المرأة الفلسطينية لا زالت تشكل منارة للإنسانية وللنساء في العالم من حيث قدرتها على العطاء والمشاركة في البناء في كافة المراحل التي عاشها ولا يزال شعبنا الفلسطيني

وقال خالد صبح منسق لجنة العمل التطوعي في مركز جسور أن هذا الاحتفال يأتي ضمن العديد من الأنشطة والتي ينفذها مركز جسور تحت شعار نحو مخيم الفارعة خالي من منتجات الاحتلال والتي تهدف إلى تعزيز قيم المقاومة السلمية والمشاركة الجماعية في مقاومة الاحتلال من خلال ضرورة إخراج الاحتلال من وعينا وبيوتنا والتزامنا الذاتي والوطني العام.

وأشار إلى تجاوب الأمهات مع الدعوة وترحيبهن بفكرة مقاطعة المنتجات الإسرائيلية وأهميتها بالنسبة لهن حيث اعتبرن هذه المناسبة بداية للتحول نحو المنتج الوطني والبديل من اجل الإسهام في البناء ومقاومة ومناهضة الاحتلال.

وقد تخلل الاحتفال عدد من الفقرات الفنية قدمها أطفال المركز وشملت فقرة للدبكة الشعبية وعزف موسيقي وعرض مسرحي، وتوزيع الهدايا على الأمهات.

وفي نفس السياق نظمت مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي احتفال بهذه المناسبة في كل من مركز يعبد الثقافي ونادي جنين الرياضي ومركز النشاط النسوي بمخيم جنين وذلك ضمن فعاليات برنامج مراكز صديقة للطلائع المدعوم من مؤسسة تامر والممول من اليونيسف.

وتخلل الاحتفالات العديد من الانشطه والفعاليات والرقصات الفلوكلوريه وتم تقديم زهره لكل أم بهذه المناسبة.

وأعربت الأمهات عن سرورهن وبهجتهن من خلال الانشطة والفقرات المقدمة خلال الحفل ومن البرامج المنفذة بالمراكز واثر هذه البرامج على أولادهن

وأشار احمد عمارنه المنسق العام للمشروع إن هذه الانشطه تعتبر من ضمن أنشطه مشروع برنامج مراكز صديقه للطلائع المنفذ ب38 موقعا بالضفة الغربية وغزة وان المشروع يستهدف الطلائع من جيل 13-17 سنه ويشتمل 5 زوايا تعليمية وهي الرياضيات واللغة العربية والمهارات الحياتية والفن والرياضة

ومن ضمن الاحتفالات بمناسبة يوم الأم نفذ مركز الإرشاد الفلسطيني في مدينة جنين نشاطا مفتوحا للمسنين أطلق على النشاط اسم " أخ كبير أخت كبيرة" وذلك في منتزه عروس الشمل.

وتخلله العديد من الفقرات الترفيهية والتثقيفية والمسابقات والدبكات والأغاني الشعبية ولقطات مسرحية وتم إنهاء الحفل بتوزيع الهدايا على المسنين من قبل المتطوعين وتوزيع كروت المعايدة عليهم.