الأربعاء: 19/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

تسخين- اولمرت: السيارة المفخخة في حيفا جاءت من الضفة الغربية

نشر بتاريخ: 22/03/2009 ( آخر تحديث: 23/03/2009 الساعة: 10:26 )
القدس- تقرير معا- وجّه رئيس وزراء اسرائيل المعزول ايهود اولمرت اتهامات عامة للضفة الغربية بقوله انه على ما يبدو ان السيارة المفخخة التي عثر عليها الليلة الماضية قرب احد المتاجر الرئيسية في مدينة حيفا الساحلية .

وفي جلسة لحكومته قال اولمرت ( بالامس منعت كارثة ثقيلة كادت تقع في حيفا فالمخربون حاولوا تفجير عشرات الكيلوغرامات من المتفجرات هناك ومن وجهة نظر اسرائيل فان هذه عملية بكل معنى الكلمة ) .
وأضاف اولمرت في اتهام عام و" جماعي " ان الحديث عن خلية تخريبية من الضفة الغربية .

هذا وقالت الاذاعة الاسرائيلية انه اعيد صباح اليوم الاحد فتح المجمع التجاري ( قلب الخليج ) بخليج حيفا بعد استكمال اعمال التمشيط التي اجريت في مواقف السيارات والسيارات للتأكد من عدم وجود عبوات ناسفة اخرى بعد اكتشاف عدة عبوات ناسفة في سيارة واقفة الليلة الماضية .

ميجر جنرال الشرطة الاسرائيلية شمعون كورين اصدر تعليماته بتشديد الاجراءات الامنية في المجمعات التجارية الكبرى والاماكن المكتظة بالناس والتدقيق في عمليات تفتيش السيارات وتشغيل حراس في مواقف السيارات الواقعة خارج المجمعات التجارية . ويستدل من التحقيقات الاسرائيلية الأولية أن السيارة حيث وُضعت العبوات الناسفة الليلة الماضية تعود لسيدة من سكان القدس ويُحتمل أن تكون قد سُرقت . حسب الشرطة الاسرائيلية .

وقررت الشرطة وضع أفرادها في حالة استنفار خلال الأيام المقبلة تحسباً لأي طارئ . وأعلنت مجموعة تطلق على نفسها اسم (كتائب أحرار الجليل) مسؤوليتها عن محاولة التفجير في خليج حيفا .
وكانت وسائل الاعلام العبرية دأبت في الاسبوع الماضي على التحريض ضد رفع بعض الحواجز العسكرية التي تحيط بمدينة نابلس ومن خلال عدة تقارير قالت وسائل الاعلام العبرية والمراسلون العسكريون ان نابلس هي مدينة تصدّر الاستشهاديين .