الخميس: 20/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

بعد فشل صفقة شليط قادة اسرائيل تائهون - تارة يستجدون وتارة يهددون

نشر بتاريخ: 23/03/2009 ( آخر تحديث: 23/03/2009 الساعة: 21:58 )
بيت لحم - معا - خرجت اصوات اسرائيلية تحمل لهجات متجددة، منها الدعوة الى اعادة احتلال مناطق بقطاع غزة، واخرى تتوعد باعادة شاليط بكل الطرق الممكنة.

فقد اكد رئيس اركان الجيش الاسرائيلي الجنرال غابي اشكنازي ان اسرائيل تواصل جهودها لاعادة الجندي الاسير غلعاد شاليط بكل الطرق الممكنة، مما يعني طرقا جديدة لم تستثمر بعد.

واستبعد رئيس الاركان انتهاك عدد من الجنود الاسرائيليين، القوانين الدولية خلال عملية "الرصاص المصبوب" في قطاع غزة، باطلاق النار على مدنيين فلسطينيين في غزة، والتي جاءت من خلال افاداتهم خلال العملية.

وادعى الجنرال اشكنازي انه اذا اتضح من التحقيق الجاري حاليا صحة هذه الافادات فسيتم اتخاذ الاجراءات اللازمة بحق الفاعلين، قائلا :" الجيش الاسرائيلي يتميز بقيم اخلاقية واذا كانت هناك بعض الانتهاكات فانها بمثابة حالات استثنائية".

ويذكر ان رئيس الاركان ادلى بهذه التصريحات خلال جولة قامة بها اليوم في مركز "التجنيد" في قاعدة "تل هشومير" العسكرية وسط اسرائيل.

واكد نائب وزير الجيش الإسرائيلي ملتان فلنائي أن الجيش الإسرائيلي يجب أن يسيطر على مناطق داخل قطاع غزة يجري منها إطلاق قذائف هاون على جنوب إسرائيل.

ونقلت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية عن فلنائي الذي كان يتحدث في مؤتمر في معهد جامعة تل أبيب لدراسات الأمن القومي عن الدروس المستمدة من عملية "الرصاص المسكوب"على قطاع غزة إن نيران الهاون تبقى تهديداً جدياً، قائلا :"يجب أن نحتل أماكن يجري منها إطلاق قذائف الهاون، التي هي ضمن مدى محدود 5-6 كم داخل حدود قطاع غزة.

وكشف فلنائي ان نظام "القبة الحديد" المضاد للصواريخ سيبدأ تشغيله في شتاء 2010 وسيكون بوسعه إسقاط صواريخ متجهة الى مراكز سكانية اسرائيلية.