الأحد: 19/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

البردويل:مصادر تمويل حركة حماس للدعاية الانتخابية تعتمد على اشتراكات اعضائها والمعونات والتبرعات

نشر بتاريخ: 29/12/2005 ( آخر تحديث: 29/12/2005 الساعة: 20:45 )
خان يونس -معا- كشف الدكتور صلاح البردويل الناطق الإعلامي باسم حماس في خان يونس والمرشح للانتخابات التشريعية عن دائرة خان يونس، أن مصادر تمويل الدعاية الأنتخابية لحركة حماس تعتمد على اشتراكات أعضائها الثابتة ومعونات وتبرعات جماهيرها الفلسطينية بالدرجة الأولى، مستعينة بالعمق الشعبي والعربي والإسلامي الذي تتمتع به.

وحذرالبردويل في تصريح صحفي صادر عن المكتب الاعلامي للحركة من خطورة استخدام المال السياسي في انتخابات المجلس التشريعي الفلسطيني القادمة ومصادر التمويل الأجنبي المشبوه.

وأضاف :" أن حماس حركة إسلامية وذات عمق شعبي فلسطيني وعمق عربي وإسلامي، تخوض الانتخابات التشريعية القادمة مستعينة بكل العمق الذي تتصل به ،مؤكداً أنه على المستوى التنظيمي فإن الحركة تفرض على أعضائها اشتراكاً ثابتاً يعد مصدر تمويل كبير ".

كما أنها تستقبل من هؤلاء الأعضاء زكاة أموالهم التي تعتبر أكبر من الاشتراكات.

وذكر البردويل أن الحركة تعتمد بشكل علني على المعونات من الجماهير وليس ببعيد عندما طلب الشيخ الشهيد أحمد ياسين من أبناء الشعب الفلسطيني التبرع لحركة حماس والمقاومة وسارعت الجماهير للتبرع بملايين الدولارات ولم تتردد، موضحاً أنه نظراً للثقة الكبيرة التي تتمتع بها حماس بين جماهير شعبها في الداخل وفي العالم العربي والإسلامي.

وأكد أن حماس تضع لتمويلها محدداً واضحاً وهو ألا يفرض عليها من قبل أي تبرع أن تتخلى عن جزء من برنامجها أو ميثاقها وهي ترفض رفضاً باتاً الخضوع لأية إملاءات أو ربط هذه الشروط بالتمويل، مطمئناً الناخب الفلسطيني أن حماس تمول مشروعها الوطني والحضاري تمويلاً نظيفاً لأهداف نظيفة والوسائل عندها من جنس الأهداف وأنها لا تؤمن بمبدأ الغاية تبرر الوسيلة .