الأحد: 21/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

نادي الاسير واهالي الاسرى ينظمون اعتصاما امام الصليب الاحمر

نشر بتاريخ: 30/03/2009 ( آخر تحديث: 30/03/2009 الساعة: 15:23 )
رام الله- معا- نظم نادي الاسير الفلسطيني اعتصاما، اليوم الاثنين، امام مقر الصليب الاحمر في محافظة رام الله، حيث شارك في الاعتصام مجموعة من اهالي الاسرى والشخصيات القيادية والفاعلة في مجال الدفاع عن الاسرى.

وقال قدورة فارس رئيس نادي الاسير:" ان هذا الاعتصام ياتي في ضوء الممارسات التي تنتهجها سلطات الاحتلال بحق اسرانا واسيراتنا في السجون الاسرائيلية، من سحب لمنجزاتهم التي طالما ناضلوا من اجل الوصول اليها ، وذلك بعد فشل صفقة التبادل فقد اقرت الحكومة الاسرائيلية لجنة للتضيق عليهم ، وقام الكبينت الاسرائيلي بالموافقة على هذا المضايقات منها عدم السماح للاسرى ممن تندرج اسمائهم من ضمن الصفقه من مشاهدة التلفاز ومنعهم من الدراسة في السجون و من الاستماع الى الراديو وقراءة الصحف".

واعتبر ان اسرائيل بهذا الامر تتحول الى "عصابة" تمارس بحق الاسرى الابتزاز السياسي بعد ان اصبحت تتعامل معهم كرهان وفقا لشريعة الغاب، مطالبا العالم ان يتخذ اجراءات صارمة بحق اسرائيل للكف عن هذه الافعال، من اجل الزامها بما جاء بالاتفاقيات التي تكفل للاسرى حقوقهم.

ووجه قدورة كلمة الى ذوي الاسرى مطالبا اياهم بالصبر والاستمرار في اتخاذ الخطوات الاحتجاجيه ضد ممارسات الاحتلال بحق ابنائهم من اجل فضحها للعالم.

وفي نهاية الاعتصام سلم قدورة رسالة الى مديرة مكتب الصليب سهى مصلح من اجل تسليمها لباربرا امستاد رئيسة بعثة الصليب في فلسطين، وجاء في الرسالة رفض نادي الاسير والمؤسسات الحقوقيه العاملة في الدفاع عن الاسرى لهذه السياسات والطلب من الصليب الاحمر كمؤسسة دوليه من اجل فضح هذه الانتهاكات وذلك باتخاذ مواقف حازمه تجاه اسرائيل وممارساتها التي تهدد حياة الاسرى والاسيرات .

وطالب اهالي الاسرى العالم بان يسمع رسالة ابنائهم والوقوف الى جانبهم والحد من انتهاكات اسرائيل بحقهم وفضح هذه الافعال، منوهين ان اسرائيل تتعامل مع قضية الاسرى وكانهم يعيشون حياة مرفهة مؤكدين ان حياة ابناءهم في جحيم مستمر، جراء التضيقات سواء في الزيارات او سحب الانجازات او العزل او سياسة الاهمال الطبي.