الأحد: 23/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

اللجنة التنفيذية للتعداد الزراعي تعقد اجتماعا لمناقشة مهامها

نشر بتاريخ: 30/03/2009 ( آخر تحديث: 30/03/2009 الساعة: 16:20 )
بيت لحم -معا- عقدت اللجنة التنفيذية للتعداد الزراعي، اليوم الإثنين، اجتماعها الأول في المقر الرئيسس للجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني برئاسة محمود جرادات مساعد رئيس الجهاز للشؤون الإحصائية وبحضور ممثلين عن وزارة الزراعة.

وضمت اللجنة في عضويتها مساعدي المدير الوطني للشؤون الفنية وشؤون الحملة الإعلامية ومعالجة البيانات والشؤون المالية والإدارية والعمل الميداني، والحشد والتمويل والموارد البشرية وشؤون اللجان الفرعية في المحافظات.

وناقشت اللجنة في اجتماعها عدة موضوعات وقضايا هامة تتعلق بمهام اللجنة التنفيذية للتعداد ونظام عملها، وكذلك النظام المالي والإداري للتعداد والوضع المالي ومنهجية تنفيذ التعداد الزراعي وخطط عمل مجموعات وفرق العمل التي شكلت للمتابعة على التحضيرات الخاصة بالتعداد.

واستعراض اللجنة سير العمل والتحضيرات الجارية لتنفيذ التعداد الزراعي المقرر في العام 2010 استناداً إلى قرار مجلس الوزراء رقم (09/92/12/م.و/س.ف) لعام 2009 بتاريخ 26/01/2009، والذي ينص على قيام الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني بالتعاون مع وزارة الزراعة بتنفيذ التعداد الزراعي الأول في الأراضي الفلسطينية من خلال الحصر الشامل لجميع الحيازات الزراعية في جميع المحافظات والمناطق الفلسطينية خلال عام 2010 وفي المواعيد التي تقررها اللجان التي سيتم تشكيلها لهذا الغرض.

كما استعرضت ايضا عمل اللجان والفرق المكلفة بالمتابعة والتحضير على تنفيذ التعداد والمهام والفعاليات والأنشطة الموكلة إليها، حيث تضم هذه اللجان والفرق في عضويتها موظفين مختصين من الإحصاء الفلسطيني ووزارة الزراعة، وتتمثل في عدة لجان وفرق تكمن في مجموعة عمل النماذج والتعليمات، الجدولة والتحليل والنشر ومعالجة البيانات والحملة الإعلامية والحشد والتمويل والأرشفة والتوثيق والخرائط والشؤون الإدارية والمالية والعمليات الميدانية المستودعات والموارد البشرية.

واضحت اللجنة التنفيذية أن التعداد الزراعي الأول بمثابة عملية إحصائية ضخمة تعبر على صورة رقمية لكافة نواحي المجتمع الفلسطيني من الناحية الزراعية وتجري على نطاق واسع وستغطي جميع الحيازات الزراعية في الأراضي الفلسطينية، وسيغطي جميع المناطق الريفية والحضرية والمخيمات في الأراضي الفلسطينية، وذلك بهدف الحصول على معلومات كميه تتغير بشكل طفيف مع مرور الزمن وذلك بجمعها وتصنيفها ومعالجتها ونشرها، حيث تشكل التعدادات الزراعية ركيزة أساسية من أركان نظام الإحصاءات العالمية والدولية والتي لا غنى عنها في معظم دول العالم.

وتم في نهاية الاجتماع الخروج بعدة قرارات وتوصيات أبرزها اعتماد مهام اللجنة التنفيذية للتعداد ونظام عملها، إقرار النظام المالي والإداري للتعداد، بالإضافة إلى اعتماد خطط عمل مجموعات وفرق العمل التي شكلت للمتابعة على التحضيرات الخاصة بالتعداد.