الجمعة: 12/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

الأسرى للدراسات يدين اعتقال باحثات يتبعن للمركز

نشر بتاريخ: 31/03/2009 ( آخر تحديث: 31/03/2009 الساعة: 13:42 )
سلفيت- حمل مدير مركز الأسرى للدراسات رأفت حمدونة السلطات الاسرائيلية المسؤولية الكاملة عن حياة الأسيرة المحررة رجاء الغول (39 عاما)، التي تعمل كباحثة في شؤون الاسرى في المركز، وذلك بعد ان اعتقلتها قوات الاحتلال الاسرائيلي صباح اليوم الثلاثاء بعد محاصرة منزلها ومنزلي والدها ووالد زوجها في مخيم جنين، حيث كانت القوة مصحوبة بالمخابرات الإسرائيلية.

واضاف حمدونة أن الأسيرة المحررة الغول كانت تعاني من أوضاع صحية صعبة فى الآونة الأخيرة نتيجة مرض القلب الذى تعاني منه، مضيفا أن وجودها في المعتقل في ظل الظروف الصعبة والمعاملة السيئة التي تتعرض لها الأسيرات يعرض حياتها للخطر.

كما طالب حمدونة المؤسسات والهيئات الدولية بالضغط علي حكومة الاحتلال لوقف الانتهاكات والممارسات غير القانونية بحق الأسرى.

واوضح مركز الأسرى للدراسات بأن اعتقال شخصيات قانونية وحقوقية يشكل سابقة خطيرة وانتهاكاً صارخاً لحقوق الإنسان والمواثيق الدولية، وأن قوات الاحتلال كررت استهداف شخصيات حقوقية وسبق قبل أسبوع اعتقال الأسيرة المحررة سهام الحيح من صوريف في الخليل.

وطالب المركز الإعلاميين بإثارة موضوع اعتقال الغول والحيح إعلاميا، ومتابعة قضيتهن من قبل الحقوقيين، وتمنى على وزارة الأسرى والمؤسسات والجمعيات والمراكز والشخصيات المعنية بقضية الأسرى، الوقوف لجانبهن حتى الإفراج عنهن .