جمعية آفاق بالمنطقة الوسطى تنظم ورشة حول الانتخابات

نشر بتاريخ: 02/01/2006 ( آخر تحديث: 02/01/2006 الساعة: 13:40 )
غزة- معا- نظمت جمعية "آفاق جديدة" في مخيم النصيرات بالمحافظة الوسطى, بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر الفلسطينية ورشة عمل حول قانون الانتخابات التشريعية الفلسطينية المعدل وذلك ضمن "مشروع العمل مقابل الغذاء "، بحضور عدد كبير من المواطنين وممثلي المؤسسات الحكومية والأهلية وذلك بمقر جمعية آفاق.

وتحدث وسام عبد الكريم منسق اتصال المشروع بجمعية افاق عن ضرورة المشاركة في الانتخابات التشريعية المقبلة, وقال: "لم يعد هناك أي مبرر لأي فصيل فلسطيني في مقاطعة الاستحقاق التشريعي المقبل وعلى جميع الفصائل ان تضع نصب اعينها مصلحة الشعب الفلسطيني التي تقضتي مشاركة جميع القوى في تحمل المسئولية الوطنية وعدم القائها على عاتق جهه بعينها".

كما دعا عبد الكريم المواطن الفلسطيني وضع مصلحة الوطن اولا فوق أي اعتبارات حزبية او عائلية وذلك بأختيار المرشح القادر فعلا على تقديم الخدمات لابناء شعبه.

بدوره شدد المحامي فادي أبو شاويش على دور الرقابة في الانتخابات وقال ان وجود وكلاء المرشحين ومراقبي الاحزاب والمراكز الحقوقية اضافة الى المراقبين الدوليين يعطي الانتخابات الفلسطينية مصداقية كبيرة سواء على الصعيد المحلي او الدولي, مشيرا الى التقارير التي رفعها المراقبين الدوليين حول الانتخابات الرئاسية والبلدية التي جرت مؤخرا والتي اكدت على مصداقيتها ونزاهتها.

وتناول ابو شاويش قضية الجرائم الانتخابية واشار الى انها تتمثل في التلاعب بالاصوات والتزوير والضغط على الناخبين للتصويت لجهة معينة بالاكراه او دفع الرشاوي, موضحا ان القانون الفلسطيني يعاقب على الجرائم الانتخابية بالحبس لمدة ستة اشهر او دفع غرامة الف دولار امريكي.