السبت: 25/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

في الذكرى السنوية الخامسة لاستشهاد البطل طارق القطو احد لاعبي فريق ثقافي طولكرم

نشر بتاريخ: 02/01/2006 ( آخر تحديث: 02/01/2006 الساعة: 17:15 )
بيت لحم - معا - يصادف اليوم الذكرى السنوية الخامسة لاستشهاد اللاعب طارق القطو احد ابرز لاعبي ثقافي طولكرم وقد كتب محمد العراقي يقول في هذه الذكرى -
في مثل هذا اليوم من كل عام نستذكر الذكرى الصعبة الاليمة التي فقدنا على اثرها انسان عظيم ولاعب ممتاز حفر اسمه باحرف كمن نور في سجلات الرياضة الفلسطينية من خلال اخلاقة العالية وحضورة الانساني وابداعاته الرائعة ومواهبة المتعددة في الملاعب المحلية ،/ لكنها ارادة الله وقدرة ما شاء فعل خمسة اعوام مرت علينا بغياب طارق القطو ولكن ذكرياته الجميلة داخل الملاعب مخارجها ستبقى محفورة في اذهان عشاقه ومحبيه في مختلف محافظات الوطن لانه لم يكن انسانا عاديا وما يعزينا انه سقط شهيدا بطلا مدافعا عن وطنه وشعبه ، الشجاعة كانت من صفاته المميزة وهذا ما دلت عليه حادثة استشهادة حيث فرغت الة الحقد الصهيوني حوالي خمسين رصاصة في جسده الطاهر لتصعد روحه الطاهرة الى بارئها ليغيب عنا طارق بجسده لكن ابتسامته الرائعة وقفشاته وكلامه وبساطته الكبيرة بقيت معنا وستبقى اضافة الى الى ما قدمه شهيدنا البطل للرياضة الفلسطينية عامة ولناديه العريق الثقافي الكرمي من الصعب ان يقدمه اي لاعب اخر ، فالجماهير تعلقت قلوبها بنجمها المحبوب لسنوات طويلة وقد كانت تتفاءل عند رؤيته وتثق في امكانياته ومواهبه الفذة التي جسدها من خلال اهدافه الرائعة ومراوغاته المتميزة ورفعاته الموزونة واداءه السلس الذي امتع كل من شاهده 0
والان وبعد هذه السنوات من الغياب فان اسرة ناديه الثقافي ( ادارة ، لاعبين ، جماهير ) تستذكر بالخير والفخر والاعتزاز لاعبها ونجمها المحبوب الذي سيظل خالدا في تاريخ النادي والرياضة الكرمية والفلسطينية 0واليوم وبعد الانجازات التي صنعها وحققها الفارس الطارق مع ناديه سابقا ولمناسبة مشاركة الثقافي في بطولة الدوري الممتاز التصنيفي الحالي فان زملاء الشهيد من لاعبين كلهم امل وتصميم في المضي قدما في طريق الانتصارات ولاكمال مسيرة طارق القطو وسيكون احراز لقب الدوري هدفا عزيزا وهاما ليسجل في تاريخهم الكروي ولاهداءه لروح الشهيد البطل الذي اختار طريق البطولة والفداء والتضحية ولم يسعفه القدر لتكملة مسيرته الرياضية التي تعتز بان القطو احد ابنائها وابطالها ونجومها 0