أهالي الأسرى ينوون تسليم البطريرك ثيوفيلوس مذكرة تطالبه بالتدخل للتخفيف عن أبنائهم

نشر بتاريخ: 03/01/2006 ( آخر تحديث: 03/01/2006 الساعة: 09:51 )
بيت لحم - معا - قرر اهالي الأسرى والمعتقلين في بيت لحم تنظيم مسيرة حاشدة لدعم قضية أبنائهم المعتقلين داخل سجون الاحتلال الاسرائيلي يوم الجمعة القادم.

وتنطلق المسيرة الساعة العاشرة من أمام مقر الصليب الأحمر في مدينة بيت لحم متوجهةً الى ساحة كنيسة المهد والتي تشهد حينها احتفالات عيد الميلاد المجيد لدى الطوائف الشرقية, واستقبال بطريرك الطائفة الأرثوذكسية ثيوفيلوس الثالث.

وقالت والدة الأسير ربيع ربيع والذي يقبع في سجن نفحة الصحراوي منذ عامين أن هذه المسيرة تأتي دعماً للأسرى والمعتقلين وحاولة للضغط على المسؤولين لحثهم على القيام بواجبهم.

وأوضحت والدة الأسير ربيع من مخيم الدهيشة في بيت لحم أنه وفي ختام المسيرة سيتم تسليم البطريرك ثيوفيلوس الثالث رسالة مناشدة للتدخل للتخفيف عن معاناة الأسرى داخل السجون الاسرائيلية.

وناشدت والدة الأسير ربيع المسؤولين وجميع المرشحين للتشريعي والذين انطلقوا في دعايتهم الانتخابية صباح اليوم "بتخصيص الوقت والدعم المادي والمعنوي للأسرى, باعتبار قضيتهم من أبرز القضايا الفلسطينية".

وكان أسرى معتقل نفحة الصحراوي قد تعرضوا أمس لعملية قمع واعتداء من قبل ادارة مصلحة السجون, اذ تم مصادرة الأجهزة الكهربائية التي يمتلكونها والتي تساعدهم على تسيير أمور حياتهم اليومية, اضافة الى منعهم من الخروج للفورة.

وأكد أهالي الأسرى أن ادارة السجون فرضت على أسرى نفحة ما يزيد على 90 ألف شيكل غرامة مالية لأسباب تافهة.