كتلة فلسطين المستقة تطلق حملتها الانتخابية من القدس والخليل وبيت لحم

نشر بتاريخ: 03/01/2006 ( آخر تحديث: 03/01/2006 الساعة: 23:14 )
القدس- الخليل- بيت لحم- معا - اطلقت فلسطين المستقلة حملتها الانتخابية من القدس والخليل وبيت لحم من خلال سلسلة نشاطات ومسيرات ومهرجانات مركزية نظمت في المدن الثلاث.

ففي مدينة القدس اعتقلت شرطة الاحتلال الدكتور مصطفى البرغوثي رئيس كتلة فلسطين المستقلة اثناء جولة كان يقوم بها في البلدة القديمة من القدس واحتجزته لمدة اربع ساعات في سجن المسكوبية بذريعة عدم حيازته على تصريح دخول الى المدينة.

وتحدث د. البرغوثي عبر الهاتف مخاطباً جماهير الخليل الذين خرجوا في تظاهرة شارك فيها الالاف من انصار ومؤيدي كتلة فلسطين المستقلة.

واكد د. البرغوثي الذي حال اعتقاله دون المشاركة في المسيرة والمهرجان المركزي الذي نظم في قاعة الاماني بالخليل ان شعبنا مصر على اجراء الانتخابات في القدس حتى لو اضطر الامر الى اجرائها من بيت الى بيت ومن حي الى حي في تحد لقرار اسرائيل الرامي الى افشال الانتخابات.

وشارك في المهرجان الذي نظم في الخليل مرشحو قائمة فلسطين المستقلة كمال حسونة الحسيني وامل خريشة ويوسف الطميزي وزياد عمرو وفارس مجاهد ومازن ابو شمسية ونادية النتشة وعثمان ابو صبحة وخالد بدران وبشير شاهين وناصيف الديك اضافة الى زيدان الجعبري والمرشحان المستقلان د. محمود بريغيث و د. علي ابو زنيد.

وتحدث في المهرجان كل من امل خريشة وكمال حسونة وزياد عمرو ويوسف الطميزي فيما ادار النقاش عريف الحفل مصطفى عمرو.

وقالت خريشة ان كتلة فلسطين تمثل كافة شرائح المجتمع الفلسطيني وتولي الفئات المهمشة الاولوية من معاقين ونساء وفلاحين وعمال.

واكدت ان رياح التغيير بدات بالهبوب وان على الناخب الفلسطيني ان يختار من سيمثله ويدافع عن مصالحه وحقوقه المغيبة.

واضافت ان الفلتان الامني وسوء الادارة والمحسوبية ارهقت الشعب الفلسطيني التواق الى التغيير والاصلاح.

من جانبه اكد حسونة ضرورة الاهتمام بالاسرى وقضيتهم العادلة وعدم توقيع اي اتفاق قبل الافراج عنهم.

ودعا حسونة الى تعزيز صمود المواطنين ومحاربة البطالة عبر اقامة المشاريع وخلق فرص عمل للعاطلين عن العمل.

وشدد حسونة على الاصلاح المالي والاداري ومحاربة المحسوبية وتوفير العيش الكريم للمواطنين والاهتمام باسر الاسرى والشهداء والجرحى.

وقال عمرو ان المعاقين ممثلون في قائمة فلسطين من خلاله وليلى وافي من اجل الدفاع عن حقوقهم والعمل على تطبيق قانون حقوق المعاق الذي لا زال معطلاً.

واضاف ان القائمة ستدافع عن حقوق ومصالح المعاقين كحقهم في العمل والتعليم باعتبارهم شريحة فاعلة في المجتمع.

وقال يوسف الطميزي ان هناك فرصة سانحة امام شعبنا لتحديد مستقبله ومستقبل ابنائه عبر التغيير والاصلاح.

واضاف ان الانتخابات مصلحة وطنية للحفاظ على النسيج الداخلي ومواجهة الضغوط الرامية الى ارجائها.

وفي بيت لحم نظم مهرجان مركزي في قاعة الروف اعلن من خلاله عن اطلاق حملة فلسطين المستقلة بمشاركة د. مصطفى البرغوثي رئيس القائمة وايلي شحادة وخليل الهريمي وامل خريشة وزياد عمرو وناصيف الديك من مرشحي القائمة والمرشحين المستقلين حنا رشماوي والشيخ ماهر عشاف.

واكد د. البرغوثي في كلمة امام المهرجان ان هناك غياباً للسلطة وان القيادة مفقودة مما يؤكد حاجة الشعب لاجراء الانتخابات باعتبارها الاداة المتاحة لخلق قيادة فعالة.

ودعا د. البرغوثي كافة قطاعات شعبنا الى التكاتف لحماية العملية الديمقراطية والتصدي لمحاولات تخريبها.

واوضاف ان المستفيد من تاجيل الانتخابات هي اسرائيل والفئات المستفيدة من الوضع القائم من اصحاب الامتيازات والفاسدين الذين يخشون من الا يفوزوا في الانتخابات او تفتح ملفات الفساد.

واشار الى ان ائتلاف فلسطين المستقلة هو ائتلاف عريض يضم المبادرة الوطنية واللجان العمالية المستقلة وممثلي حركة الدفاع عن حقوق المعاقين ورجال الاعمال والاقتصاد الوطني والفلاحين والشاب والعديد من المستقلين.

واضاف ان اسقاط جدار الفصل العنصري وانهاء الاحتلال والحفاظ على الحقوق الوطنية هي اولوية وطنية.

ودعا الى اسناد وصمود المواطنين ومواصلة الكفاح الشعبي واستنهاض النسيج الوطني ومحاربة الفقر والبطالة والفساد.

واكد ان الشعب بحاجة الى تيار ديمقراطي خارج نطاق الاستقطاب الثنائي بين حماس وفتح.

كما تحدث في المهرجان حنا رشماوي والشيخ ماهر عساف وايلي شحادة وخليل الهريمي الذين اكدوا على ضرورة انجاح الانتخابات واجرائها في اجواء حرة ونزيهة.