الاعلان عن بدء مشاريع باستيعاب العاطلين عن العمل في محافظة نابلس

نشر بتاريخ: 04/01/2006 ( آخر تحديث: 04/01/2006 الساعة: 16:50 )
نابلس- معا- نظمت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية اليوم في نابلس ورشة عمل بعنوان" لننهض بنابلس" لمناقشة برامج ومشاريع الوزارة لمساعدة المجتمع المحلي. وذلك في مقر غرفة التجارة والصناعة في المدينة وحضرها رؤساء المجالس المحلية وممثلو المؤسسات الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني.

وذكر محمد عصام أبو بكر مدير مكتب وزارة العمل في نابلس ، أن المديرية تقوم بحملة شبكة الأمان الاجتماعي عن طريق عدة برامج كان أولها برنامج التشغيل المؤقت وبرنامج حماية أفقر الفقراء، والثالث تم الاعلان عنه في بداية هذا العام وهو دمج خريجي الجامعات بالمؤسسات الخاصة.

كما تحدث عن سوء فهم المجتمع المحلي لهذه البرامج، والتي اعتمدت على معايير محدده لها علاقة بطبيعة العمل ، وأضاف أن هناك الكثيرين ممن لا يلتزمون بالعمل، كما أن المؤسسات غير قادرة على استيعاب اعداد كبيرة من العاطلين عن العمل.

وأشار أبو بكر الى ان البرنامج الثاني والذي مدته تسعة اشهر يختص بتشغيل الخريجين بالشراكة مع المجتمع المحلي الخاص، والبرنامج الثالث وهو مشروع الدفع نقداً يقوم على أساس التشغيل الطاريء للعاطلين عن العمل بدون دخل والذين يعيشون تحت خط الفقر

من جانبها اشارت غدير سرطاوي ممثلة المؤسسة الى أن المشروع سينفذ في 6 محافظات و88 قرية في جميع محافظات الشمال بـ 1450مستفيد براتب 1500 شيكل لمن كان يعمل داخل الخط الأخضر وفقد عمله ، و1700 شيكل لأصحاب الحرف.

وسينفذ المشروع في عشرة مواقع في محافظة سلفيت، وتسعة عشر موقعاً في محافظة قلقيليه وثلاثة عشر في محافظة طولكرم وخمسة وعشرين في محافظة جنين، و تسعة عشر في محافظة نابلس وموقعين في طوباس.

من جهتها قالت تحرير شاهين مسؤولة الشؤون الاجتماعية أن الوزارة تقوم هذه الأيام بتنفيذ برنامج السلّة الغذائية، يتضمن المساهمة في تخفيض نسبة الفقر من خلال أنشطة مرتبطة بالتوعية الصحية والتعليمية والاجتماعية، عن طريق العمل على تخفيض نسبة التسرب المدرسي وتحسين الوضع الصحي للأطفال، والالتزام بـ 85% من نسبة الدوام المدرسي، وتتويج شراكة حقيقية لمكافحة الفقر.

وفي نهاية الورشة عرضت أسماء حنون مديرة التشغيل في مديرية عمل نابلس الاحصاءات المتعلقة بالبرامج، مشيرة الى ان المستفيدين من برنامج التشغيل المؤقت بلغ حوالي 200 ألف مواطن منذ أيار2004 حتى نهاية 2005 من ضمنهم 2573 امرأة و11100 مواطن من محافظة نابلس.

وفيما يتعلق بالتشغيل الممول من الفرنسيين قالت أن 40% من المستفيدين سيكونون للأسر التي تعيلها نساء.