أكثر من 19 ألف معاق عدد المعاقين في قطاع غزة وفق إحصائية للمركز الوطني للتأهيل المجتمعي

نشر بتاريخ: 04/01/2006 ( آخر تحديث: 04/01/2006 الساعة: 17:39 )
غزة - معا- بلغ عدد المعاقين في قطاع غزة 19763 بما يعادل 1.86%. من إجمالي عدد السكان وذلك وفق مسح ميداني أجراه المركز الوطني للتأهيل المجتمعي بين عامي 2002-2003.

ونشر المركز الوطني تقريراً مفصلاً عن الإعاقة في قطاع غزة على الصفحة الإلكترونية الخاصة، وقد اعتمد التقرير على نتائج تحليل المعلومات المتوفرة في قاعدة البيانات لدى المركز والتي تم جمعها من خلال مشروع المسح الميداني الشامل للمعاقين الذي تم إجرائه في عامي 2002 و2003 على التوالي في كافة محافظات غزة بحيث تم تنفيذه على ثلاثة مراحل وتتمثل في محافظة الشمال والوسطى في المرحلة الأولى ومحافظة غزة في المرحلة الثانية ومحافظتي الجنوب في الثالثة.

وعن تأثير الانتفاضة الأولى والثانية على مستوى الإعاقة في قطاع غزة تبين أنه من إجمالي المعاقين الذين تم إحصاؤهم في قطاع غزة والبالغ عددهم 19750 معاق تبين أن 1022معاق يعانون من الإعاقة بسبب تعرضهم لحادث متعلق بإحدى الانتفاضتين.

وبلغت المعاقين الذين اصيبوا خلال الانتفاضتين 5.17% من إجمالي المعاقين الذين تم إحصاؤهم في قطاع غزة، ومن إجمالي عدد السكان بلغت نسبة معاقي الانتفاضتين 0.096% من إجمالي عدد السكان في قطاع غزة.

وبتحليل البيانات الخاصة بمعاقي الانتفاضتين وجد أن نسبة الإعاقات بسبب الانتفاضة كانت أعلى في الذكور من الإناث في جميع محافظات غزة، كما أن الفئة العمرية من 19-15 سنة الأعلى نسبة في الإعاقة بسبب الانتفاضة الأولى، والفئة العمرية 29-25 سنة الأعلى نسبة في الإعاقة بسبب الانتفاضة الثانية، كما وجد أن أعلى نسبة للمعاقين بسبب الانتفاضة كانت في محافظتي الجنوب بنسبة 37.85% بسبب الانتفاضة الأولى، ونسبة 53.81 بسبب الانتفاضة الثانية.

يشار إلى أن الإحصاءات والبيانات المنشورة على الصفحة تعتبر أحدث النتائج التفصيلية فيما يتعلق بمعاقي قطاع غزة.

ومن جهته أكد خالد أبو زيد رئيس المركز أنه تم مساعدة الآلاف من المعاقين وتقديم الخدمة التأهيلية والطبية لهم والأدوات المساعدة وذلك من خلال قاعدة البيانات التي تضمنت معلومات دقيقة وشاملة عن المعاقين في قطاع غزة، وذلك من خلال برامج المركز الوطني وتقديم تلك المعلومات والبيانات لمؤسسات التأهيل في الوطن في إطار التعاون والتنسيق بين المؤسسات التأهيلية.

وأوضح أبو زيد أن الغرض من نشر النتائج على شبكة الانترنت جاء لتيسير تداولها واستفادة المهتمين والباحثين ومؤسسات التأهيل منها وذلك عبر الرجوع إلى الموقع الخاص بالمركز.

من جهة أخرى قالت ريم السويسي محللة قاعدة البيانات أن التقرير احتوى على العدد والتوزيع النسبي للسكان والمعاقين الذين تم إحصاؤهم، مضيفة أن التقرير احتوى على توزيع المعاقين حسب الفئة العمرية والجنس والحالة الاجتماعية ومعلومات عن المستوى التعليمي للمعاقين الذين تم إحصاؤهم، ومعلومات عن مستوى الدخل ونسبة العاطلين عن العمل من المعاقين.

وأشارت السويسي الى أن التقرير احتوى على معلومات عن الإعاقة وتوزيع الإعاقات التي تم إحصاؤها مقارنة بعدد السكان والمنطقة وسبب الإعاقة والعمر والجنس، ومعلومات عن قدرات المعاقين بالنسبة لنوع الإعاقة، والتأهيل اللازم لمنازل وبيئة المعاقين.

وأكدت أن التقرير تضمن إحصائيات للادوات المساعدة اللازمة للمعاقين الذين تم إحصاؤهم في قطاع غزة، كما تطرق التقرير إلى تأثير الانتفاضة الأولى والثانية على الإعاقة في قطاع غزة.