النائب عبد القادر لمعا: ستواصل فتح دعايتها في القدس والمدينة اكبر من مقايضتها بمقاعد في التشريعي

نشر بتاريخ: 04/01/2006 ( آخر تحديث: 04/01/2006 الساعة: 20:15 )
بيت لحم- معا- اعتبر النائب حاتم عبد القادر ان المدينة المقدسة اكبر من اية مقاعد خشبية في المجلس التشريعي ومقايضتها وعروبتها بهذه المقاعد عار سياسي لمن يفكر بذلك .

جاء ذلك في حديث خاص لوكالة "معا" مع النائب عبد القادر المرشح عن حركة فتح في دائرة القدس والذي اكد ان شرعية اي انتخابات للتشريعي يجب ان تبدا بالقدس فعلا لا قولا ولا شرعية للانتخابات دونها, مشيرا الى استحالة عزل المدينة عن الاجندة الانتخابية كما تحاول اسرائيل عزلها عن الاجندة السياسية.

وكان عبد القادر رفض في وقت سابق اليوم وامام جمهور غفير احتشد على مدرجات باب العمود في البلدة القديمة من القدس بعض الاصوات التي تنادي بعدم الربط بين التشريعي وبين مشاركة المقدسيين فيها معتبرا هذه الدعوات تفريطا بالثوابت الفلسطينية وتخليا عن عروبة القدس واعترافا بضم اسرائيل للمدينة .

واوضح ان مقايضة المدينة المقدسة بمقاعد التشريعي جريمة لا يجوز السكوت عليها مؤكدا ان المقدسيين سيفشلون اي انتخابات قادمة في حال عدم مشاركتهم فيها معتبرا ان دعاية حركة فتح اليومية في القدس واجب وطني سيستمر ولن يتوقف مهما كان الثمن .

وكان مهرجانا خطابيا عقده مرشحو فتح وبعض المستقلين المحسوبين عليها على مدرجات باب العمود في ظل تواجد شرطي احتلالي كثيف في المكان دون التدخل او محاولة فض التجمع بعكس ما حصل بالامس من اعتداءات على بعض المرشحين الذي وصل بعضهم الى المستشفيات مثل النائب حاتم عبد القادر .