الإثنين: 17/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

العدل المقالة: تبرئة ديختر يثبت عدم نزاهة القضاء الأمريكي

نشر بتاريخ: 19/04/2009 ( آخر تحديث: 19/04/2009 الساعة: 12:38 )
غزة - معا - أكدت وزارة العدل بالحكومة المقالة أن استمرار الاحتلال الإسرائيلي لمنع مؤسسات حقوق الإنسان الدولية من التحقيق في جرائم الحرب ضد المدنيين هو تكريس لسياسية الاحتلال في التغطية على جرائمه البشعة التي ارتكبها قادته وجنوده بحق أبناء شعبنا.

واعتبرت الوزارة قرار المحكمة الأمريكية بإعفاء رئيس الشين بيت آفي ديخيتر من المثول أمام القضاء الأمريكي بتهمة المسؤولية عن استشهاد 15 فلسطينيا معظمهم من الأطفال والنساء بإلقاء قنبلة تزن طن على الأقل على منزل سكني مع العلم بوجود سكان مدنيين، وأن تبرئة آفي ديختر من هذه الجرائم يثبت عدم نزاهة القضاء الأمريكي الذي يدعي الديمقراطية بل ونعتبره يشرع لعمليات القتل والإبادة الجماعية بحق المدنيين ودعم سياسية الغاب والعنصرية.

ودعت الوزارة إخواننا في الدول العربية والإسلامية والمؤسسات الحقوقية الدولية ودول العالم الحر التي تحترم كرامة الإنسان وحقوقه إلي لجم الاحتلال وإيقافه عند حده لعدم احترامه لحقوق الإنسان وكرامته، معتبرة ان اعتراف عدد من قادة الاحتلال وجنوده بارتكاب جرائم ضد المدنيين يدلل على الانحلال الأخلاقي للجيش الإسرائيلي التي تجردت من كل المبادئ فعاثت في الأرض فسادا.

وشككت الوزارة في المحاكم العسكرية الإسرائيلية التي تنظر كما يدعي الاحتلال في بعض تجاوزات جنوده وقياداته واصفة اياها بأنها ما هي إلا مسرحية هزلية هدفها تجميل وجه دولة الاحتلال القبيح والتي أصحبت مكشوفة أمام العالم.

ودعت الوزارة المؤسسات الحقوقية الدولية إلي التعامل بموضوعية في الكشف عن جرائم الحرب وعدم المساواة بين الضحية والجلاد بين احتلال يحاصر وينتهك المقدسات ويقتل الأطفال والشيوخ والنساء وينتهك حرمة حرية الإنسان وكرامته وبين المقاومة التي تدافع عن شرف أبناء هذا الشعب وحقوقه المشروعة أمام اعتداءات المحتل.