حماس:الفوضى تحميها السياسة .. سنرد بالصوت والصورة على منتقدينا

نشر بتاريخ: 06/01/2006 ( آخر تحديث: 06/01/2006 الساعة: 15:47 )
غزة - معا- اعرب سعيد صيام القيادي في حركة حماس عن استيائه من حالة الفلتان والفوضى السائدة في الساحة الفلسطينية مشيرا الى أن هذه الحالة محمية بما وصفه بالسياسة وبعض "البلطجية والزعران أصحاب الأجندات الخاصة الذين يسيئون للشعب الفلسطيني بهدف خلق انطباع لدى الراي العام بان الظرف لا يسمح باجراء الانتخابات "على حد قوله

جاء ذلك خلال المسيرات الحاشدة التي نظمتها حماس اليوم انطلقت بعد صلاة الجمعة في مدينة غزة وشمال القطاع لنصرة للمسجد الأقصى و رفضا لفوضى السلاح وخطف الأجانب والاعتداءات التي تسيء للشعب الفلسطيني .

ودان صيام مقتل شرطيين مصريين وإصابة آخرين بجراح برصاص مسلحين فلسطينيين امس الاول واصفا هذا العمل بالجبان ومقدما التعازي لمصر حكومة وشعبا.

كما دان خطف الاجانب الذين وصفهم بالضيوف جاؤوا ليقدموا خدماتهم للشعب الفلسطيني مطالبا السلطة بمحاسبة كل من يقوم بهذه الاعمال موجها انتقادات شديدة عجز السلطة عن توفير الحماية لمقراتها قائلا" أي سلطة هذه التي تعجز عن حماية معبر أو مقر بلدية أو محافظة أو شخص أو عائلة" .

وطالب صيام بالا تصبح قضية القدس سلعة انتخابية مشيرا الى انتقادات وجهت الى حركته على خلفية موقفها من الانتخابات في القدس مؤكدا على أن حركته طالبت الرئيس محمود عباس بتشكيل لجنة مشتركة لمتابعة موضوع القدس .

وهدد صيام بان الحركة سترد بما لديها من حجج وبراهين وادلة "بالصوت والصورة" في حال استمرت الجهات المنتقدة لها في توجيه الحملة ضدهاقائلا " إن تطاول وأساء البعض للحركة فان علية أن يتوقع الرد بالصوت و بالصورة".

وحول موضوع تصويت رجال الامن والذي دفع لجنة الانتخابات الى الاستقالة , قال صيام " أن النزاهة تقتضي أن يصوت رجال الأمن في مراكز اقتراع لجنة الانتخابات ليتمكن المرشحون والقوائم من مراقبتها".