الجمعة: 21/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

أهالي اسرى طولكرم يؤكدون رفض محاولة فرض الزي البرتقالي على الأسرى

نشر بتاريخ: 28/04/2009 ( آخر تحديث: 29/04/2009 الساعة: 11:26 )
طولكرم- معا- دعا اهالي اسرى طولكرم الجماهير الفلسطينية إلى مشاركة تضامنية اوسع مع الأسرى، في ظل الاعتداءات غير المسبوقة التي تشنها سلطات الاحتلال بحق الأسرى، عبر وسائل جديدة في فرض الزي البرتقالي عليهم، على طريقة معتقلي غوانتانامو التي تحط من كرامتهم، مطالبين الصليب الأحمر الدولي والمؤسسات المعنية بالضغط على سلطات الاحتلال لوقف هذه الممارسات القمعية التي لا مبرر لها.

وأعرب الأهالي عن قلقهم من إجراءات إدارات السجون، المتمثلة في فرض الزي البرتقالي على الأسرى، معتبرين ذلك نهجاً تعسفياً يهدف إلى إذلال المعتقلين وحرمانهم من حقوقهم.

جاء ذلك خلال الاعتصام الأسبوعي الذي نفذه الأهالي بالتنسيق مع نادي الأسير الفلسطيني في طولكرم، أمام اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بمشاركة ممثلي فصائل العمل الوطني ووزارة شؤون الأسرى.

بدورها، أكدت حليمة ارميلات مديرة نادي الأسير في طولكرم رفض الأسرى بشكل قاطع لهذا الإجراء القمعي، مشيرة إلى أن إدارات السجون أقدمت على منع الأسرى المرضى من الخروج للمستشفيات للعلاج وسحب منجزاتهم من داخل الغرف والاعتداء عليهم بالضرب، كخطوة نحو الضغط عليهم لتنفيذ قرار ارتداء الزي البرتقالي.

وطالبت ارميلات حركتي فتح وحماس إلى الوحدة الوطنية ووقف الانقسام والتنبه لقضية الأسرى، ووضع قضيتهم على سلم الأولويات والوقوف إلى جانبهم لشحذ هممهم وعزيمتهم لوقف هذه الاعتداءات عليهم، مناشدة كافة المؤسسات والجماهير إلى المشاركة في فعاليات التضامن مع الأسرى القادمة لدعم صمودهم.