الأحد: 25/09/2022

وفد المراقبين الأوروبيين يزور المقر الانتخابي لقائمة التغيير والإصلاح في محافظة طولكرم

نشر بتاريخ: 14/01/2006 ( آخر تحديث: 14/01/2006 الساعة: 00:07 )
طولكرم - معا - زار وفد من المراقبين الأوروبيين الذين يراقبون الانتخابات التشريعية الفلسطينية، المزمع إجراؤها في 25-1-2006 ، مقر الحملة الانتخابية لقائمة التغيير والإصلاح في محافظة طولكرم ، والتقوا خلالها مرشحوا قائمة التغيير والإصلاح .

واستفسر الوفد الأوروبي ، عن عدة أمور من بينها سير الدعاية الانتخابية ، ومدى مطابقتها للقوانين التي أصدرتها لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية.

واطلع الوفد على العقبات والمشاكل التي تواجه الحملة الانتخابية لقائمة التغيير والإصلاح وخاصة ما يتعلق بصعوبة الحركة على الحواجز العسكرية الإسرائيلية ، وفيما إذا كان هناك تدخلات من جانب السلطة الفلسطينية في الدعاية الانتخابية.

وأكد الناطق باسم قائمة التغيير والإصلاح ، المهندس عبد الرحمن زيدان، وجود صعوبات تواجه الحملة الانتخابية لقائمة التغيير والإصلاح بسبب الحواجز العسكرية الإسرائيلية ، فيما نفى وجود أي تدخلات من جانب السلطة الفلسطينية.

كما أثنى زيدان على العلاقة مع لجنة الانتخابات المركزية ووصفها بأنها جيدة، وتتعامل بمهنية عالية موضحا أن القائمة لم تواجه أي عقبات في تسجيل مرشحيها أو وكلاء الرقابة الحزبيين والمحليين، مشيرا إلى أن القائمة تقوم بدعايتها الانتخابية من خلال محطات التلفزة المحلية والمطبوعات.

وطرح وفد المراقبين عددا من الاسئلة على مرشحي قائمة التغيير والاصلاح ومن بين هذه الاسئلة موقف القائمة من تأجيل الانتخابات، حيث أكد الناطق باسم قائمة التغيير والإصلاح ، أن الموقف لا يخص القائمة فقط ، بل يتعلق بالشعب الفلسطيني كافة ، ومصادرة حقه في اختيار ممثليه، مشيرا إلى أن قائمة التغيير والإصلاح ترفض أي تأجيل للانتخابات التشريعية، وأنها ستضغط من أجل إجرائها في موعدها.

وأشار الوفد إلى وجود 36 مراقب أوروبي دائم ، موزعين على 18 فريقا ، بواقع اثنين لكل فريق، إضافة إلى وجود 140 مراقب مؤقت ، يعملون في إطار 70 فريقا يتكون كل فريق من مراقبين ، سيتوزعون في يوم الانتخابات على كافة المناطق في الضفة الغربية وقطاع غزة .