Advertisements

الولايات المتحدة ستعيد النظر في دعمها للسلطة الفلسطينية في حال فوز حماس في الانتخابات التشريعية

نشر بتاريخ: 14/01/2006 ( آخر تحديث: 14/01/2006 الساعة: 01:07 )
ترجمة معا - قال مصدر ديبلوماسي أميركي إنه سيتم إعادة النظر في المعونة الأميركية للسلطة الفلسطينية وربما يتم تخفيضها إذا منحت حركة حماس دورا في الحكومة بعد الانتهاء من الانتخابات التشريعية الفلسطينية التي ستجري هذا الشهر.

ويأتي هذا التحذير الذي تناقلته صحيفة هارتس الاسرائيلية بعد أن زاد مسؤولون في الحكومة الأميركية من ضغوطهم على الرئيس الفلسطيني محمود عباس من أجل نزع سلاح الجماعات الإسلامية التي وصفتها الصحيفة المتطرفة .

وترغب الولايات المتحدة في إجراء الانتخابات الفلسطينية في موعدها المقرر وهو 25 من الشهر الجاري من أجل دعم الديموقراطية الفلسطينية وأنها قبلت بتردد مشاركة حماس في هذه الانتخابات.

واشارت الصحيفة نقلا عن مصادر امريكية الى ان قلقا يساور واشنطن من تحقيق حركة حماس انتصارات قوية في هذه الانتخابات خاصة وأنها نفذت ما يقرب من 60 هجوما وصفته بلاانتحاري ضد الإسرائيليين خلال سنوات الانتفاضة الفلسطينية الثانية التي مضى عليها أكثر من خمس سنوات.

وأضافت هارتس نقلا عن هذه المصادر الامريكية قولها " أنه إذا أسفرت الانتخابات التشريعية الفلسطينية عن تقدم كبير لحركة حماس على حركة فتح التي يتزعمها عباس مما يخولها تولي مناصب وزارية في الحكومة الفلسطينية فإن ذلك سيدفع الولايات المتحدة إلى إعادة النظر في المعونات المالية الأميركية إلى الفلسطينيين بسبب الحظر الأميركي المفروض على تقديم دعم مادي لجماعات مدرجة على قائمة واشنطن للإرهاب".


Advertisements

Advertisements