الأحد: 25/09/2022

دحلان: التجربة أثبتت أن فتح على صواب و الآخرين على ضلال وسنشكل سلطة نزيهة

نشر بتاريخ: 14/01/2006 ( آخر تحديث: 14/01/2006 الساعة: 05:33 )
غزة- معا- أكد محمد دحلان مرشح حركة فتح أن البعض و هم جدد في النضال قد كفروا فتح وخونوها عندما خاضت انتخابات 1996 و الآن يقاتلون من اجل خوض الانتخابات، كما رفض هؤلاء دخول منظمة التحرير لأنها لاتمثل الشعب الفلسطيني و الآن يقاتلون من اجل الدخول إليها و هم أيضا من قال أن الانتخابات ممكن أن تتم بدون القدس و فتح قالت أن لا انتخابات دون القدس .

جاء ذلك خلال المهرجان الانتخابي الحاشد الذي نظمته حركة فتح إقليم الشرقية في بلدة بني سهيلا شارك فيه آلاف المواطنين من أنصار حركة فتح بحضور مرشحي الحركة عن دائرة خانيونس.

وأكد محمد دحلان مرشح فتح عن دائرة خانيونس في كلمة ألقاها باسم مرشحي فتح أن فتح ستبقي رائدة العمل الوطني الفلسطيني فهي من فجر الثورة و من قاد انتفاضات الشعب الفلسطيني حيث قدمت خلال مسيرتها آلاف الشهداء والجرحى و الأسري
وأضاف دحلان أن فتح ومن خلال السلطة الفلسطينية قد حررت احد عشر أسير فلسطيني من السجون الإسرائيلية و أنها ستستمر في النضال من اجل تحرير كافة الأسري دون استثناء وتبيض السجون الإسرائيلية.

و قال دحلان في كلمته اعتقد البعض أن فتح قد تخلت عن الكفاح المسلح فكان ردها انتفاضة الاقصي الذي قادها رئيس قائمة فتح الأسير مروان البرغوثي القابع في سجون الاحتلال موضحا أن 40% من شهداء الانتفاضة من أبناء حركة فتح .

وأوضح دحلان أن فتح ستشكل سلطة نزيهة و أن فتح لا تخجل أن تعتذر عن أخطاء ارتكبت أثناء مسيرة السلطة و أن البعض ينادي الآن ما بدأته فتح منذ عشرات السنين و هذا ما يؤكد أن فتح علي صواب و الآخرين كانوا على ضلال.