راسم يونس:الدوري بهذه الطريقة سيفشل والصباح اقترح وجود درجة بين الممتازة والاولى

نشر بتاريخ: 15/06/2005 ( آخر تحديث: 15/06/2005 الساعة: 16:45 )
بيت لحم-معا- في جلستة الاخيرة قرر اتحاد كرة القدم في المحافظات الشمالية اطلاق بطولة الدوري العام اعتبارا من بداية تموز القادم سمعنا في وكالة معا الاخبارية الكثير من ردود الفعل منها المؤيد ومنها المعارض وسمعنا ان هناك محاولات لعقد اجتماع لاندية الدرجة الممتازة واخر لاندية الدرجة الاولى وحتى ان احد الشخصيات الرياضية قال لي بأنة يفكر بدعوة لجنة التنسيق التي نشطت قبل الانتخابات الحالية والدعوة طبعا للتباحث في الالية الجديدة للدوري على كل حال نحن في شبكة معا الاخبارية التقينا مع شخصيتان رياضيتان لهما بصماتهما الرياضية على الرياضة الفلسطينية.
الدكتور راسم يونس -مدير التخطيط في وزارة الرياضة والشباب قال يونس
نحن عندما اقترحنا في مقال سابق طلبنا من اتحاد الكرة الاجتماع مع الاندية الممتازة ويستعرضوا الاوراق التي قدمت لهم كاقتراحات للدوري العام لان هذا الدوري بعد هذا الغياب الطويل وبهذه الطريقة سيفشل واذا اردنا ان نعرف لماذا سيفشل فاني اقول ان كل قريق يعتقد ان فرصتة ستضيع في اي خسارة .
كنت اتمنى ان تكون طريقة الدوري فيها امل للفرق للبقاء في الدرجة الممتازة وهذا يقلل الاحتكاك والعنف وبالتالي تضع الفرق في حساباتها العقوبات الادارية التي قد يفرضها الاتحاد حيث ان وجود امل للفرق بالبقاء في الممتازة لا يعطيها مبرر للخروج عن القانون
كنت اتمنى ان تكون الالية بتقليل عدد الفرق من خلال تقسيمها الى مجموعات مثلا 5 مجموعات ويجري بينها دوري كامل ثم ناخذ الاول والثاني من كل مجموعة والفرق الباقية نقسمها مرة اخرى بالقرعة الى اربع مجموعات ثم ناخذ منها اربع فرق والبقية تهبط الى الدرجة الاولى شريطة ان نعتمد في القرعة على القرعة الموجهه 0
محمد الصباح -مدير النشاط الرياضي في وزارة التربية والتعليم العالي مدرب المنتخب الوطتي سابقا 0
قال الصباح لوكالة معا الاخبارية 0 من حيث المبدا يجب ان يكن هناك دوري عام واعادة تصنيف جديدة والالية المقترحة من الاتحاد ايجابية الى حد ما ولكن فيها شيء من الظلم لفرق الدرجة الممتازة حيث ان هبوط ثمان فرق الى الدرجة الاولى مرة واحدة شيء صعب بحق هذه الفرق وخاصة ان الدوري المقترح سيكون من مرحلة واحدة
وفرق الدرجة الممتازة التي ستهبط ستلتقي مع اندية المناطق التي صعدت الى الدرجة الاولى وهذا يعني اننا منحنا هذه الاندية ( المناطق ) فرصة كبيرة خلال فترة قصيرة لان تصبح بمصاف فرق الممتازة التي هبطت 0
انا اعتقد اذا كان هناك نية صادقة عند الاتحاد وخاصة ان الاتحاد انتخب حديثا كان هناك خطة بديلة وهي تقضي بهبوط 6 فرق ويصعد فريقان ومباشرة وبعد شهرين وبعد انتهاء الدوري يقام دوري اخر وتهبط 6 فرق ويصعد فريقان وهذه الطريقة تعطي اندية الممتازة فرصة لتصحيح اوضاعها اذا لم يحالفها الحظ في المرحلة الاولى 0
قضية اخرى مهمة وهي ان فرق الدرجة الاولى في الحقيقة هي عبارة عن 6 الى 8 فرق في مستوى الدرجة الممتازة وباقي الفرق هي اقرب الى مستوى فرق المناطق من حيث المستوى الفني ونتائج هذه الفرق في السنوات الاخيرة اثبتت ان مستواها ثابت ومتطور ومن هذه الفرق على سبيل المثال اسلامي قلقيلية واهلي قلقيلية ومركز جنين وشباب اريحا والعبيدية وبيت لقيا وهذه الفرق ذات انجاز قريب من الدرجة الممتازة وباقي الفرق مستوياتها غير ثابتة ونشاطها موسمي 0
ومن هنا ارى ان تكون هناك درجة ما بين الممتازة والاولى تشمل الفرق التي هبطت من الممتازة والفرق التي صعدت من الاولى 0