الثلاثاء: 24/11/2020

مدير عام التشغيل بوزارة العمل حسين العابد : نعمل كوزارة على تحصيل مستحقات عمال قطاع غزة الذين فصلوا من ايرز

نشر بتاريخ: 15/06/2005 ( آخر تحديث: 15/06/2005 الساعة: 18:05 )
قلقيلية-معا- صرح مدير عام التشغيل في وزارة العمل حسين العابد في تصريحات خاصة لمراسل وكالة معا في قلقيلية, أن وزارته تعمل من خلال الاتصالات مع السلطات الاسرائيلية , لتحصيل المستحقات المالية لعمال قطاع غزة البالغ عددهم ( 11 ) ألف عامل تم الاستغناء عنهم من منطقة ايرز الصناعية دون أن يتم صرف مستحقاتهم المالية من قبل أصحاب العمل الاسرائيليين .
وأضاف أن هذا الاجراء التعسفي ساهم في ارتفاع نسبة البطالة في الأراضي الفلسطينية وتحديدا في قطاع غزة الذي يعاني من بطالة بنسبة مئة بالمئة .
وأوضح مدير عام التشغيل حسين العابد , أن الهدف الرئيسي من عقد ورشات العمل تمهيدا لعقد المؤتمر الوطني للتشغيل الفلسطيني , هو عرض مشكلة البطالة على المؤتمر وايجاد الحلول المناسبة لها على مستوى فلسطين .
وأفصح العابد أن الأهم من ذالك كله، هو عرض ملف العمالة داخل اسرائيل وتحويله من ملف أمني الى ملف سياسي , وتحميل الحكومة الاسرائيلية المسؤولية الكاملة حول تدمير البنية التحتية للعمالة الفلسطينية , والتأكيد أن الاحتلال هو السبب في تفاقم وضع العمالة في فلسطين , بهدف عرضه على المحافل الدولية ومنها محكمة العدل الدولية في لاهاي اذا لزم الأمر .
وحول برنامج البطالة , قال مدير عام التشغيل حسين العابد , ان وزارته تعمل على دراسة استبدال هذا البرنامج , من خلال تقديم اقتراحات بإيجاد مشاريع صغيرة حسب احتياجات كل محافظة , تعمل على تشغيل الأيدي العاملة والحد من البطالة من جهة , والاستفادة من الأموال الممنوحة لبرنامج البطالة ووضعها في مشاريع تجلب المنفعة والفائدة لكل محافظة لسنوات طويلة وليس لفترة مؤقتة كما هو الحال الآن .
وأضاف أننا في وزارة العمل قدمنا اقتراحا الى مجلس الوزراء , بالعمل على تغيير اسم برنامج البطالة , واستحداثه بإسم ينطبق عليه بشكله الفعلي كبرنامج المساعدات مثلا حسب قوله .
وأشار حسين العابد مدير عام التشغيل في وزارة العمل , الى أن وزارته استفادت من الثغرات في برنامج البطالة , ولجأت الى تشكيل فريق عمل متكامل يصل عدده الى مئتين في كل المحافظات , مهمته التدقيق في المعلومات المقدمة من مقدمي الطلبات لهذا البرنامج , واجراء الأبحاث والتحريات اللازمة قبل الموافقة على ادراجه ضمن المستفيدين من هذا البرنامج , وكذالك مراقبة المؤسسة التي يعمل بها , مشيرا الى أن الصرف يتم حسب أيام العمل التي عملها خلال الشهر .