كتلة فلسطين المستقله تدعو الى عدم القبول باجراءات الاحتلال في القدس بشان الانتخابات

نشر بتاريخ: 16/01/2006 ( آخر تحديث: 16/01/2006 الساعة: 19:33 )
بيت لحم - معا - دعا د. مصطفى البرغوثي رئيس الكتله الى عدم القبول بالاجراءات الاسرائيليه وتحديها بكل الوسائل.

وقال البرغوثي في بيان صادر عن المبادرة الوطنية وتلقت معا نسخة منه ان قرار الحكومه الاسرائيليه بشان مشاركة المقدسيين مرفوض بسبب تقيدات عام ستة وتسعين والتي جرت على اساسها انتخابات الرئاسه.

وطالب البرغوثي بالاصرار على اجراء الانتخابات في القدس بدون شروط او قيود وتحدي عراقيل الاحتلال في المدينه وسياسة الانتقائيه وافساح المجال امام المرشحين للقيام بحملاتهم الانتخابيه بحريه واضاف ان مدينة القدس جزء لا يتجزا من الاراضي المحتله وينطبق عليها ما ينطبق على الضفه وغزة الامر الذي يستدعي مشاركة المقدسيين في الانتخابات دون تقييد او عراقيل من الاحتلال.

في هذا الوقت واصل المرشحون عن كتلة فلسطيني المستقلة انشطتهم في كافة المحافظات الفلسطينية ففي غزة عقدت امل خريشه مرشحة فلسطين المستقله لقاء جماهيريا في حي الشجاعيه بغزة في ديوان ال ديب واستعرضت خريشه برنامج فلسطين المستقله وتميزة من حيث تمثيله لقطاعات شعبنا من الفئات المهمشه.

واكدت خريشه ان الاصلاح والتغيير بات مطلبا فلسطينيا واننا امام مرحله مهمه في حياة شعبنا الفلسطيني مضيفة ان الدفاع عن حقوق المراة والمعاقين والمزارعين تجلى من خلال تشكيله فلسطين المستقله.

وقالت خريشة اننا سنفتح ملفات الفساد وستتم المحاسبه والمكاشفه التي غابت وغيبت طوال الفترة السابقه.

وشددت خريشه على ضرورة التحرك الجماعي لوقف ظاهرة الفلتان الامني التي تهدد العمليه الديمقراطيه.

وفي نابلس قال سامر عنبتاوي مرشح فلسطين المستقله ان ما تتعرض له مدينة نابلس من عدوان اسرائيلي وحصار واهمال من قبل السلطه الوطنيه يستدعي التحرك من اجل رفع الحصار عن المدينه ودعم اقتصادها الوطني الذي يتعرض لانتكاسه كبيرة.

وقال عنبتاوي خلال لقاءات عقدها في جوريش وديوان ال الخياط واسكال الموظفين في روجيب ان الانتخابات تشكل اداة للتغيير وان ذلك يستدعي مشاركه واسعه من شعبنا .

واوضح ان صون كرامة المواطنين وتوفير حياة كريمه لهم والاهتمام بالصحه والتعليم والزراعه ستكون من اولويات فلسطين المستقله ليس من خلال الحمله الانتخابيه فقط .

اما في مدينة القدس فقد اجرى مرشحا فلسطين المستقله باسم خوري وعائشه السيفي لقاءات في بلدة الجيب مع ممثلي الفعاليات الشبابيه حيث تركزت اللقاءات على بحث هموم الشباب وتطلعاتهم خاصة انعدام فرص العمل لخريجي الجامعات .

وقال خوري انه استعرض خلال اللقاء مشروع كتلة فلسطين لانشاء صندوق وطني لاقراض الطلبه الجامعيين بعيدا عن انتماءاتهم السياسيه وبدون واسطه او محسوبيه.

واضاف ان محاربة الفقر والبطاله والمحسوبيه وسوء الادارة والفساد ستكون اولويه على اجندة المجلس التشريعي القادم .