الإثنين: 22/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

رجب شاهين يتحدث عن اسباب تراجع اداء عميد الاندية ويعد بأن يبقى الشباب صرحا شامخا

نشر بتاريخ: 17/01/2006 ( آخر تحديث: 17/01/2006 الساعة: 17:57 )
بيت لحم - معا - زيارة واحدة الى مقر نادي شباب الخليل كافية بان تضعك في صورة اهمية هذه المؤسسة
واذا ما نظرت الى زوايا وازقة هذا النادي تجعلك تعرف تاريخ هذا النادي والرؤساء الذين تعاقبوا عليه من عام 1943 سنة تأسيسه وكذلك البطولات الكثيرة والكثيرة جدا التي حصدها فرسان هذا النادي بالعابهم المختلفة وتحديدا فريق كرة القدم 0
يوم اقيمت مباراة نهائي درع الاتحاد الفلسطيني بكرة القدم بين الجارين الخليل والظاهرية والتي لا زلت اتذكرها بدقائقها حتى الان انحنى الجميع احترما للفريقين وابلى شباب الخليل بلاء حسنا في تلك المباراة بالرغم من خسارته لصالح الظاهرية ، بعد ذلك كان من المفروض ان يتطور اداء فريق الشباب الخليل عميد الاندية الفلسطينية ولكن ما لاحظناه ان اداء الفريق بدء يتراجع والدليل على ذلك نتائج الفريق في بطولة الدوري ما اسباب هذا التراجع وهل هذه غيمة عابرة ستزول ام ان الفريق بحاجة الى وقفة جادة لمعرفة نقاط الضعف ومن ثم تجاوزها في المبارايات القادمة عن هذا الموضوع تحدثنا في وكالة معا الاخبارية مع عميد شباب الخليل رجب شاهين ( ابو الرائد ) الذي قال -
في الحقيقة فان فريق شباب الخليل الرياضي بكرة القدم وعلى مدى ستين عاما يعتبر درة في جبين الرياضة الفلسطينية على المستويات المحلية والعربية بل والدولية وهذه حقيقة وخلال هذه المدة لا بد ان تحصل تذبذبات وسلبيات وايجابيات كثيرة وفي الفترة الاخيرة طرأ تراجع وانحسار في اداء الفريق تعود اسبابه الى عدة امور اهمها - ضعف اللياقة البدنية ، عدم انتظام التدريبات المقررة للفريق ، عدم الاتجاه نحو اللعب الرجولي في الملعب ، تطلع بعض اللاعبين نحو امور شخصية و مادية ، تعاقب عدة مدربين على الفريق وغير ذلك مما اثر على ادائه عدة مباريات خلال الدوري 0
وقال رجب شاهين عن مدى تأثير تغيير المدربين وتوالي عدد من المدربين على الفريق خلال فترة وجيزة - خسارة مباراة في الدوري ليست نهاية المطاف سيما وان هناك ( 21 ) مباراة ولكن عدم التقييم واستخلاص العبر وتجنب السلبيات هي الخسارة ، فكما يعرف الجميع بأن النادي ومن خلال الادارة واللجنة الرياضية والطاقم الفني واسرة النادي تتطلع دوما لتحقيق الافضل ، فيكون من الطبيعي الاتجاه نحو الطاقم الفني والمدرب واقولها بصراحة بأن معظم المدربين في الوطن هم نفس المستوى تقريبا ، فنجد احيانا بأن المدرب نفسه قد يقدم استقالته بعد خسارة مباراة او اثنتين لاسباب تتعلق بذاته او ربما تلجأ الادارة او اللجنة الرياضية الى اعفائه والتوجه الى التغيير عسى ان يأتي المدرب بهمة جديدة وقد يكون عكس المطلوب ولكن برايي فانه من خلال هذه التجربة فانه يتوجب الابقاء على المدرب الذي يقع عليه الاختيار حتى لو تعثر في بداية مشواره التدريبي 0
وحول لاعبي التعزيز الذين انضموا الى شباب الخليل وهل وفق الشباب في اختيار اللاعب المناسب قال شاهين - كبقية الاندية في الوطن وكما يعلم الجميع فان نظام الهبوط ( ثمانية فرق ) ولسنا هنا في موضوع النقاش حول ذلك وسلبياته على الحركة الرياضية فان معظم الاندية قد اتجهت الى تعزيز صفوفها بلاعبين في مواقع مختلفة للفريق وبداية فقد عزز الفريق بالكثير من اللاعبين ولست هنا بصدد ذكرهم ، وبصراحة اقول وفقنا بداية بالبعض ولم نوفق بالبعض الاخر فالفريق بحاجة الى هداف وقد عاد اللاعب ايمن صندوقه الى هذا الموقع ولعب مباراة البيرة ومن الطبيعي بان لا يطلب منه صنع المستحيل في اول مباراة يلعب فيها لاكثر من عام ونصف سيما وان الطابع العام لها كان غير موفقا ، وبصراحة اكثر فان بعض لاعبي التعزيز الذين كان يشار لهم بالبنان اصبحوا في وضع اقل من العادي نتيجة عدم التزامهم بالتدريب والمحافظة على لياقتهم البدنية وفي هذا الصدد فقد وضعنا استراتيجية طبيعية هي اشراك عدد لا باس به من الناشئين الذين برزوا في عدة مباريات ودية مثل القصراوي وعرفه والسعيد والعيدة وابو سنينه والطويل حيث ينتظهم ان شاء الله مستقبل واعد 0
وردا على سؤالنا عن مدى تأثر مواقع القرار برأي الجمهور فيقال ان للجمهور ثأثير كبير على قراراتكم قال رجب شاهين يعلم الجميع بان جمهور نادي شباب الخليل الرياضي هو جمهور عريض وكبير ويعتبر المذاق الحلو في ملاعب فلسطين ، اولا من الطبيعي ان نحترم هذا الجمهور ونقدره سيما وانه يلازم في الايام الحلوة والمرة - وفي هذا الجمهور يوجد العدد الكبير من الرياضين الذين يملكون الاراء الجيدة ، ونحن في هذا الصدد كما نجتمع مع اللاعبين نجتمع ايضا مع ممثلي الجماهير وندرس ما يطرح من قبلهم ، وكذلك في الصورة المقابلة فقد اتخذنا احيانا عدة قرارات ببعض افراده مثل الفصل من الهيئة العامة وملاحقتهم من قبل الاجهزة الامنية واحيانا نلجأ الى الاساليب العشائرية - وهذا النفر القليل - لا يفهم الا لغة الفوز حتى لو لعبنا مع ريال مدريد او برشلونة ، في المحصلة فاننا نكن كل احترام وتقدير لجمهورنا الكبير ونثمن فيه متابعته لفريقه وللمسؤولين في هذا الصرح الرياضي 0
وردا على سؤالنا حول تذبذب اداء الفريق كان من اسبابه مواجهتكم لفرق قويه في بداية الدوري كمركز طولكرم والثقافي ومن ثم البيرة اجاب ابو الرائد - هذا صحيح فالمباريات كانت مثلا مع الامعري مركز طولكرم الثقافي البيرة بلاطة جنين ولكن الرأي الرياضي الصحيح لا توجد هناك فرق قوية واخرى ضعيفة فقد تعرضت بعض الفرق المذكورة لهزائم قاسية ولذلك نحن نعتبر بأن كل مباراة في الدوري هي بطولة بحد ذاتها سيما والجميع يتطلع الى امرين وهدفين هامين الاول التطلع نحو احراز البطولة والاخر عدم الهبوط بحيث لا يكون ضمن الثمانية ، لذلك نحن ندرك ونعي بأن ال ( 15 ) مباراة القادمة كل منها يحدد مركز الفريق بل وكافة الفرق المشاركة 0
وفي النهاية قال رجب شاهين - بعد مباراتي الثقافي والبيرة عقدت الهيئة الادارية واللجنة الرياضية والطاقم الفني عدة اجتماعات مع اللاعبين ووضعنا النقاط على الحروف وبعد اعتذار الطاقم الفني الاخوة حاتم صلاح ، حسين حسونة وصلاح الجعبري عن تكملة مشوار التدريب فقد عهدنا بذلك الى الاخ ماهر مفارجة حيث سبق وان درب نادي هلال القدس وغيره وهو مؤهل رياضيا وتأقلم مع الفريق مدة تزيد عن اربعة اشهر ووةضع خطة ارفع منسوب اللياقة البدنية وزيادة التدريبات وربما التغيير في المواقع ان شاء الله وبهمة الجميع ادارة ولجانا وطواقم فنية وتدريبية وجمهور او هيئة قادمة سيكون شباب الخليل الرياضي هو الصرح الرياضي الكبير عميد الاندية الفلسطينية دائما وابدا متمنين لرياضتنا الفلسطينية كل خيروتقدم في ظل الدولة وعاصمتها القدس الشريف 0