الثلاثاء: 24/11/2020

جولة ميدانية في القدس بعنوان 'أسوار وأبواب البلدة القديمة'

نشر بتاريخ: 21/01/2006 ( آخر تحديث: 21/01/2006 الساعة: 13:27 )
رام الله - معا - نظم مركز دراسات القدس في جامعة القدس - ابو ديس جولة بعنوان"أسوار وأبواب البلدة القديمة" اليوم، شارك فيها نحو 40 شخصا من شخصيات المجتمع المحلي والمجتمع الأجنبي من جنسيات متعددة.

وانطلقت الجولة من موقع المركز بخان تنكز-سوق القطانين حيث قام الدكتور علي قليبو بشرح تطور أسوار وأبواب القدس عبر التاريخ حيث أن القدس لم تكن دائما في موقعها الحالي داخل الأسوار، وشرح موثقا لمختلف الخرائط عبر الزمن ، ثم باتجاه باب النبي داوود من ثم الى خارج الاسوار حيث تم التوقف امام القلعة لتأمل معالمها العثمانية التي تجسد برجين متميزين يعودان الى العصر الروماني حيث أقامت فيها زوجة هيرودس وابنه، ومن ثم تابعت المسيرة داخل مدينة القدس مرورا بالبطركية اللاتينية ومدرسة الفرير خروجا من باب الحديد لتتوقف امام باب العامود.

وأشار الدكتور علي الى أن البوابات القابعة في أسفل البوابة العثمانية تعود الى الامبراطور الروماني هدريان في القرن الثاني ميلادي.

والجدير بالذكر ان باب العامود عرف باسمه العربي نسبة للعامود الذي كان قائما في وسط الساحة الرومانية أسفل مدخل باب العامود الحالي.

ومن ثم تم التوقف عند باب الساهرة حيث أنها البوابة الوحيدة التي كانت مفتوحة طيلة الليل مع العلم ان باقي البوابات كانت تغلق عند غروب الشمس وعرف الباب بالانجليزية باسم باب هيرودس وذلك لانه كان الباب الذي يقود الى قصر هيرودس شمال الحرم الشريف.

وتأتي هذه الجولة ضمن برنامج احياء التراث في البلدة القديمة، حيث ينظم المركز اسبوعيا جولات ميدانية لمدينة القدس عبر التاريخ.