الجمعة: 12/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

حماس تنفي علاقتها بإصابة اثنين من المواطنين بغزة وتؤكد وجود جهات تسعى لوقيعة بين الحركة والشعب

نشر بتاريخ: 22/01/2006 ( آخر تحديث: 22/01/2006 الساعة: 12:00 )
غزة- معا- نفت حركة حماس أي علاقة لها بالاعتداء وإطلاق الرصاص على شابين في غزة متهمة جهة لم تحددها بالسعي للوقيعة بين الحركة والأسر الفلسطينية.

وقالت حماس في بيان تلقت "معا" نسخة منه: إن تحميل الحركة مسؤولية الاعتداء على المواطنين شادي الثلاثيني وأحمد المدهون هو مجرد كذب وافتراء، وان الحركة لن تنساق إلى هذا المستوى الذي وصفته بالوضيع.

وأشارت إلى ان العلاقة بينها وبين الشعب الفلسطيني هي علاقة طيبة وليست لها أية مشاكل مع عائلتي المدهون والثلاثيني أو مع أبنائها بل إنها حريصة على هذه العائلات أكثر ممن وصفتهم بدعاة الفتنة ومروجيها.

وقالت حماس: "هناك طرف يسعى للوقيعة بين الحركة والمواطنين من خلال قيامه بهذه الاعتداءات وإلصاقها مباشرة بالحركة بقصد الإساءة لها وتحريض العائلات ضدها لأسباب انتخابية".

وتاملت الحركة خيراً بالشعب الفلسطيني قائلة: إنه لن تنطلي عليه هذه الأكاذيب وانه يعرف الهدف من ورائها ويدرك ان سكوت الحركة حلم وحرص على وحدته ومصالحه, على حد قولها.