الإثنين: 04/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

اوباما يأمر بتسليح الجيش بقذائف متطورة خارقة للحصون

نشر بتاريخ: 12/06/2009 ( آخر تحديث: 13/06/2009 الساعة: 16:49 )
بيت لحم - ترجمة معا - بما يمنح الولايات المتحدة الامريكية قدرة خارقة على ضرب وتدمير المنشآت النووية الايرانية، وافق الرئيس الامريكي باراك اوباما على تسليح الجيش الامريكي بقذائف متطورة قادرة على اختراق مواقع محصنة تحت الارض يصل مدى تحصينها الى 60 مترا من الباطون المسلح الامر الذي فسرته المصادر الامريكية والاسرائيلية كإشارة واضحة لايران.

ونقلت وسائل الاعلام الامريكية ليلة امس الجمعة، بان اوباما وافق على تزويد سلاح الجو الامريكي بعشرين قنبلة من هذا الطراز، مشيرة الى ان توقيت القرار وعدد ونوع القذائف معدة اساسا لارسال اشارة واضحة لايران مفادها بان الولايات المتحدة تستعد لكافة الاحتمالات لوقف البرنامج النووي الايراني في حال فشلت المفاوضات بهذا الشأن.

ويستعد سلاح الجو الامريكي للانطلاق بطلعات تجريبية لهذه القذائف عام 2011 على ان تدخل الخدمة القتالية الفعلية عام 2012 وهو العام الذي تقدر فيه الاستخبارات الامريكية بان الجمهورية الاسلامية "ايران" ستنهي برنامجها النووي بنجاح وتمتلك السلاح "الرهيب".

وفيما يتعلق بمواصفات القنبلة الجديدة GBU-57A/B قالت مصادر اسرائيلية بان الحديث يدور عن قنبلة تزن 13.6 طن ويبلغ طولها 6 امتار، عكفت شركة "بوينغ" على تطويرها قبل سنوات لتنجزها قبل عامين فقط من اليوم.

وتستطيع القاذفة الامريكية غير المرئية على شاشات الرادار ب 2 حمل قذيفتين والتحليق بهما سرا الى اي موقع على وجه الكرة الارضية ما يمنح الولايات المتحدة قدرات استراتيجية جديدة ونوعية في هذا المجال وفقا للمصادر الامريكية والاسرائيلية.