خلال اجتماع حاشد: المئات من النسوة في بيت لحم يقسمن يمين العهد لفتح

نشر بتاريخ: 23/01/2006 ( آخر تحديث: 23/01/2006 الساعة: 12:06 )
بيت لحم- معا- في اجتماع حاشد للقطاع النسوي المؤطر عقد في فندق الشبرد ببيت لحم بحضور حوالي 400 امرأة أعلنت النسوة عن دعمهن وتأييدهن لمرشحي حركة فتح.

وجاء هذا الاجتماع بمبادرة من المكتب الحركي للمرأة التابع لحركة فتح وبحضور مرشحي فتح السبعة في بيت لحم ( الدائرة + القائمة).

وقالت جهاد ابو عين أمين سر المكتب الحركي: "إن التحرك لإشراك قطاع المرأة هو خطوة بالاتجاه الصحيح ولا يمكن تغييب هذا القطاع بعد اليوم".

وأضافت ابو عين ان المرأة الفلسطينية شريكة في الدم والمعاناة والعمل والبناء مما يؤهلها أن تكون شريكة في صنع القرار السياسي, قائلة "هذه المرة اكتفينا بالكوتة النسوية 20% ولكننا لن نكتفي بذلك في الدورات القادمة, وعلى صانعي القرار أن يناضلوا معنا في سبيل ذلك".

ثم تحدث المرشحون الذين رحبوا بالحضور وأكدوا على الدور الريادي للمرأة مستذكرين أبرز الأسماء النسوية التي أبدعت في تاريخ فتح وفلسطين.

وفي سياق ذي صلة نظمت اللجنة الخاصة بالقطاع الأهلي في حركة فتح, مؤتمراً نسوياً حاشداً حضرته حوالي 600 امرأة وبحضور مرشحين فتح حيث القيت الكلمات وتم أداء القسم الفتحاوي بشكل جماعي من قبل الحضور.

وعقبت حنان العيسة عضوة إقليم فتح في بيت لحم بالقول: إن حركة فتح هي حركة الجماهير وأن الاهتمام بالقطاع غير المؤطر مسؤولية فتحاوية, وأن المرأة الفلسطينية فرضت حضوراً عبر السنوات السابقة.

وأضافت العيسة أن الانتخابات فرصة ديمقراطية مناسبة لتكشف المرأة عن حجم تأثيرها ودورها وصولاً للمساواة التي تسعى فتح لتجسيدها في المجتمع الفلسطيني.

هذا وكانت لجنة المرأة للعمل الاجتماعي التابعة هي الأخرى لحركة فتح قد قامت بتنظيم لقاء للقطاع النسوي الشبابي وذلك في قاعة فندق بيت لحم أشرفت عليه كل من مريم صلاح وخديجة ردايدة.