السبت: 13/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

الكشف عن تشكيل الفصائل لغرفة عمليات عسكرية مشتركة للتدخل في الوقت المناسب

نشر بتاريخ: 25/01/2006 ( آخر تحديث: 25/01/2006 الساعة: 18:03 )
غزة -معا- دعا الناطق الإعلامي باسم لجان المقاومة الشعبية عناصر اللجان وألوية الناصر صلاح الدين جناحها العسكري إلى إنهاء أكثر من 10 سنوات من الفساد واحداث التغيير والوصول إلى بر الأمان مشيرا الى انه ان الأوان لان يحمل الرجال الأكفاء الامانة وان يوضع الرجل المناسب في المكان المناسب.

وأشار في اتصال مع وكالة معاً أن اللجان ستدعم جهود أي حكومة قادمة من اجل المصلح الوطنية العليا.

واضاف أبو عبير :" تربطنا بحركة فتح علاقة طيبة وقوية جداً ونعتبر انها جزء من نضال الشعب الفلسطيني واننا ننظر لقضية فلسطين من منظور إسلامي وعربي اوسع وأشمل".

وأشاد أبو عبير بسير العملية الانتخابية حتى هذه الساعة مشيراً إلى أن كافة الفصائل الفلسطينية قامت بتشكيل غرفة عمليات مشتركة عسكرية مسلحة وهي قريبة من كل مركز انتخابي بالضفة الغربية وغزة وقوام كل مجموعة فيها أكثر من 30 مسلحاً يقبعون في منزل قريب من كل منزل ويحملون كلاشن وبندقية وعصي سيتدخلون في الوقت المناسب.

وقال أبو عبير أن أي مجموعة متواجدة في المكان لن تتدخل إلا إذا استعصت أي مشكلة على الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة من محاصرة هذه المشكلة، مؤكداً ان هذه المجموعات لن تستخدم الأسلحة التي تحملها ولكنها ستتدخل بالعصي في حال تطلب الامر مشيراً إلى أن شكل المجموعة المسلحة قد يردع أي مخرب يريد ان يعطل سير العملية الديمقراطية.

وقال:" غرفة العمليات العسكرية المشتركة ليست بديلاً عن السلطة ولكنها داعمة لها ولجهودها وإذا كان هناك أي عابث وغير أبه بالمصلحة الوطنية او أيد آثمة تريد إفساد فرحة الفلسطينيين بهذا العرس فسنقطعها".