أولمرت: إسرائيل لن تفاوض حكومة فلسطينية برئاسة حماس أو مشاركتها

نشر بتاريخ: 27/01/2006 ( آخر تحديث: 27/01/2006 الساعة: 09:29 )
معا - قال القائم بأعمال رئيس الوزراء الاسرائيلي، ايهود اولمرت، الليلة اثناء جلسة أمنية استشارية ما بعد نتائج الانتخابات التشريعية الفلسطينية التي أسفرت عن فوز "حماس" بغالبية مقاعد البرلمان الفلسطيني "إن حكومة فلسطينية بقيادة حماس لن تكون شريكة في المفاوضات".

وأضاف أولمرت: "اذا قامت حكومة فلسطينية برئاسة "حماس" او بمشاركتها ستنقلب هذه الحكومة الى داعمة للارهاب وسيتجاهلها العالم واسرائيل".

وطالب اولمرت المسئولين الاسرائيلين بالتروي قليلا ومتابعة التطورات في الجانب الفلسطيني مع التصميم على الموقف الاسرائيلي ومطالبة السلطة الفلسطينية بمحاربة ما أسماه بـ "الارهاب"

وجاءت اقوال اولمرت في اجتماع عقده بعد النتائج شارك فيه قادة الاجهزة الامنية الاسرائيلية ووزيرة الخارجية تسيبي ليفني، ووزير الأمن الاسرائيلي شاؤول موفاز.

وذكرت مصادر استخباراتية اسرائيلية خلال الاجتماع أنّ "حماس ستحافظ على التهدئة في الفترة القادمة".

وعبرت المصادر عن خشيتها من قيام "فصائل من فتح بعمليات داخل اسرائيل كتعبير عن خيبة املها".