منظمة بتسيلم تشرع بحملة لتغيير مسار الجدار الفاصل

نشر بتاريخ: 27/01/2006 ( آخر تحديث: 27/01/2006 الساعة: 11:11 )
معا - أطلقت منظمة بتسيلم اليوم حملة تنادي بتغيير مسار الجدار الفاصل، إذ تسلّط هذه الحملة الضوء على مسار الجدار الطويل والملتوي، الذي يهدف عمليا إلى توسيع المستوطنات على حساب الاعتبارات الأمنية.

وقالت المنظمة إن الوسائل والمعلومات التي تتضمنها الحملة تجسّد مدى الأضرار التي تلحق بالفلسطينيين جراء هذا المسار الذي تمّ اختياره وتجسّد سهولة منع هذه الأضرار أو الحد منها.

وتنطلق الحملة تحت الشعار "بشر يعيشون في الجهة الأخرى أيضا"، وتتضمن سلسلة من الإعلانات في الصحف والجرائد الإسرائيلية اليومية وعلى مواقع الانترنت.

وفي نطاق هذه الحملة، "تؤكد منظمة بتسيلم على حق الجمهور الإسرائيلي في العيش بأمان، وتظهر انه اذا توجب على إسرائيل إقامة الجدار الفاصل، فيمكنها إقامته حسب مسار لا يتسبب بمثل هذه الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان".

وتعرض المنظمة سلسلة من قصص شخصية لفلسطينيين تضررت معيشتهم بسبب مسار الجدار. وتوضح منظمة بتسيلم من خلال هذه الحملة كيف حددت جهات إسرائيلية رسمية مسارا طويلا، ملتويا، مُكلفاً للغاية ولا يوفر الحماية المطلوبة، ويلحق الضرر بأمن الإسرائيليين وفي نفس الوقت يمس حقوق الفلسطينيين، وهذا كله من اجل ضم المستوطنات والمزيد من الأراضي لإقامة مستوطنات جديدة.