مسيرة في رام الله نظمتها الطائفة الارثوذوكسية احتجاجا على فصل الارشمندريت ميليتيوس بصل من قبل المجمع الكنسي اليوناني

نشر بتاريخ: 17/06/2005 ( آخر تحديث: 17/06/2005 الساعة: 15:01 )
رام الله- نظم المئات من ابناء الطائفة الارثوذوكسية مسيرة في رام الله انطلقت في شوارع المدينة وسط شعارات وهتافات ضد قرار المجمع الكنسي اليونايي بعزل الارشمنديت "ميليتوس بصل" ومطالبين بتعريب الكنيسة وداعين السلطة الفلسطينية للكشف عن جريمة بيع املاك الكنيسة لجهات صهيونية .
ويأتي فصل الارشمنديت من قبل المجمع الكنسي اليونان خوفا من ترقيته لمطران وبالتالي استلامه منصب بادارة الكنيسة الارثوذكسية في القدس الامر الذي يهدد القيادة اليونانية للكنيسة خاصة وانه عربي فلسطيني وله موقف متشدد تجاه بيع ممتلكات الكنيسة لجهات يهودية .
وفي بيان لها قالت الطائفة الارثوذكسية ان عزل الارشمنديت بصل جاء لكونه عربي فلسطيني داعيين ابناء الوطن للتضامن معهم ونيل حقوقهم كشعب وكهنة ومسيحيين في تولي ادارة الكنيسة بالكامل والتخلص من السيطرة الصهيونية واليونانية عليها ، رافضين قرار المجمع الكنسي اليوناني بفصل بصل واعتبار من يصلي معه بانه مفصول ايضا من الكهنوتية .