الخميس: 20/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

المركز العربي للتخطيط البديل ينشر بحثا علميا حول الاوضاع الاقتصادية- الاجتماعية للاقلية العربية في اسرائيل

نشر بتاريخ: 28/01/2006 ( آخر تحديث: 28/01/2006 الساعة: 17:21 )
رام الله- معا- اعلن المركز العربي للتخطيط البديل ان 89% من العرب يعيشون في بلدات تقع في العناقيد الثلاثة الدنيا في السلم الاقتصادي-الاجتماعي مقابل 7% فقط من اليهود.

وجاء في بحث نشره المركز ان اسرائيل تحتل المرتبة (22) من بين (177) دولة في تدريج "مؤشر التنمية البشرية" الذي تنشره الامم المتحدة بينما تحتل الاقلية العربية المرتبة (66) فقط .

وحول مستوى التعليم اكد البحث الذي اجراه د. حنا سويد والباحث الاقتصادي رجا خوري
ان مستوى التعليم في كل من السلطة الوطنية الفلسطينية والاردن ولبنان وليبيا افضل مما هو لدى الاقلية العربيةفي اسرائيل

وتناول البحث حقيقة الاوضاع الاقتصادية- الاجتماعية التي تعيشها الاقلية العربية في اسرائيل في سعي الى توفير الاجابة على سؤالين: اولا، ما هو مدى اتساع الهوة بين اوضاع العرب واليهود في اسرائيل؟ وثانيا، ما هي حقيقة اوضاع الاقلية العربية بالمقارنة مع دول وكيانات في ارجاء العالم؟

وتمحور الجزء الاول منه حول مقارنة الوضع الاقتصادي- الاجتماعي للبلدات العربية مع البلدات اليهودية بالاعتماد على معطيات دائرة الاحصاء المركزية فيما اشتمل الجزء الثاني على مقارنة الوضع الاقتصادي- الاجتماعي السائد لدى الاقلية العربية في اسرائيل مع دول عربية وغير عربية في ارجاء العالم.

واعتمد البحث "مؤشر التنمية البشرية" الذي تنشره الامم المتحدة سنويا لتقييم ومقارنة مستوى المعيشة في دول العالم المختلفة كوسيلة للمقارنة وقد تم احتساب "مؤشر التنمية البشرية" للاقلية العربية من خلال جمع وتحليل كم هائل من المعطيات ذات العلاقة التي جمعت من مصادر رسمية في اسرائيل.