حاتم قفيشة من داخل معتقل النقب : انا مع اجراء بطولة الدوري وعلى لجنة الحكام البعد عن الاهتمام بحكام معينين

نشر بتاريخ: 17/06/2005 ( آخر تحديث: 17/06/2005 الساعة: 16:37 )
بيت لحم -معا -- الشيخ حاتم قفيشة من مدينة الخليل فلسطيني حتى النخاع عشق الرياضة فأحبة الجميع ولهذا فاز في الانتخابات الاخيرة لاتحاد لكرة القدم اعتقل الشيخ حاتم والقي به في غياهب السجون التقيت به في القاء رياضي من خلال جريدة المهد عندما عاد من النفي في مرج الزهور وها نحن نتحدث معة بعد سنوات ولكن هذه المرة وهو داخل معتقل النقب الصحراوي تحدث قفيشة مع وكالة معا الاخبارية حول اوضاعة والدوري العام وبطولات الاتحاد المختلفة ولجنة الحكام المركزية والاعلام الرياضي ولنتابع ما قالة امين صندوق اتحاد كرة القدم
معا -الشيخ حاتم نهديك تحياتنا كيف احوالك وبقية الاخوة المعتقلين في معتقل النقب الصحراوي ؟
حاتم قفيشة -الاحوال دائما ولله الحمد جيدة على المستوى الشخصي والمستوى العام فهناك تنظيم للوقت ما بين القراءة والمشاركة في المحاضرات وبقية الامور الحياتية وممارسة بعض الالعاب الترفيهية والرياضية التي تنسجم مع الصحة والعمر اما الوضع العام فهناك احتقان حقيقي داخل السجون وذلك بعد الاعتداء على المصحف الشريف في معتقل مجدو وسجن نفحة وهنا في النقب ممارسات صعبة بعد افتتاح احد الاقسام الجديدة وهناك احتقان في موضوع اطلاق سراح الاسرى الذي لم يصل الى طموح الاسرى بما ينسجم مع فترة التهدئة التي تشهدها المنطقة 0
معا -دعنا نتعرف على ابرز الشخصيات الرياضية الموجودة داخل المعتقلات ؟
قفيشة - لا ابالغ اذا قلت ان هناك المئات من الشخصيات الرياضية الموجودة داخل السجون والذين هم اما لاعبين او اداريين وكأحصائية بسيطة وسريعة فهنا في القسم الذي اتواجد فية رؤساء اندية مثل رئيس نادي شباب يطا الاستاذ طالب النجار وهناك الاستاذ طه الشيخ رئيس نادي مراح رباح والتقيت في معتقل عوفر بالاستاذ جهاد طملية رئيس مركز شباب الامعري كما انني التقيت بلاعبين من الخضر ومركز رقم 1 و جيوس والعيزرية شباب الخليل وبيت امر واسلامي بيت لحم والمالحة وسلواد و اندية اخرى
معا -كان لك دور مهم في اخراج مبارة نهائي الدرع بهذا الشكل ماذا تقول عن المباراة ؟
قفيشة -هذه المباراة اثلجت الصدر وعلينا ان نقف امامها العديد من الوقفات بداية اوجه التحية الى الجمهور الرياضي الفلسطيني بصفة عامة والى جمهور شباب الخليل والظاهرية بصف خاصة على تحملهم المسؤولية الكبرى وكسبهم الرهان وانهم هم الابطال الحقيقين لبطولة الدرع لانهم اثبتوا للعالم اجمع اننا شعب حضاري يحب الحياة ويحب الخير ويبتعد عن التعصب المقيت اما التحية الكبرى فاوجهها لاتحاد الكرة الذي استطاع ان ينفذ انشطتة التنافسية ويخرجها الى بر الامان وايضا اسجل نقطة رائعة للاعلام الرياضي الفلسطيني الذي تابعتة في العديد من وسائل الاعلام من داخل هذا المعتقل وقد استطاع ان يبرز النشاطات الرياضية كما تبرز وسائل الاعلام الاحداث الاخرى كالاحداث السياسية ولاجتماعية 0
ولا انسى ان اوجة تحية خاصة الى رجال الامن الذين كان لهم الفضل في اخراج المباراة وابارك لشباب الظاهرية هذا الفوز واقول لشباب الخليل ان الشباب عندي يعني البطولة والبطولات قادمة ان شاء الله 0
معا - ما هي اخبار جمعية الشبان المسلمين بالخليل في هذه الايام ؟
حاتم قفيشة - اسأل الله ان يحفظ هذه المؤسسة الكبرى والتي اعتز ان اكون احد ابناءها والتي تتعرض لهجمة شرسة بوجود اربعة من اعضاء هيئتها الادارية داخل السجن ورغم ذلك فهي مؤسسة متقدمة وتتابع الحداثة على جميع الاصعدة 0
وهناك الخبر الاول الذي يتم اعلانة من خلال وكالة معا وهو شراء الجمعية لقطعة ارض تبلغ مساحتها تسعة دونمات لاقامة ملعب كرة قدم ومدرسة للذكور 0 اما على المستوى الرياضي فهناك استعداد من فريق كرة القدم لدوري الدرجة الاولى ووصل فريق كرة اليد الى دور الثمانية في بطولة الكاس ويواصل فريق كرة الطاولة بقيادة بشير صلاح استعداداتة للمشاركة في البطولات المختلفة 0
معا - ما هو تقيمك لعمل الاتحاد خلال الفترة السابقة ؟
قفيشة: اعتقد ان الاتحاد يسير في خطوات ثابتة لتنفيذ برامجه المختلفة واعتقد ان النجاح الذي تحقق في مباريات الكاس والدرع هو اكبر دليل على ان الاتحاد يسير بخطوات ثابتة نحو النجاح مع ان الطموح اكبر بكثير الا انه يصطدم بتباين في منهج العمل بين بعض الاعضاءالا ان الوضع يسير نحو الافضل وهناك ايضا تفاهم جيد بين اعضاء الاتحاد في الضفة وقطاع غزة وهذا لم يكنسابقا وما نتائج الاجتماع الذي عقد في القاهرة والزيارات التبادلية بين الضفة وغزة الا دليل على ذلك.
معا: كيف تتواصل مع اعضاء الاتحاد وهل تشارك في صنع القرار؟
قفيشة: حقيقة ان هناك تواصل دائم وبشكل شبه يومي مع الشيد بدر مكي ومع الاخ الكبير جورج غطاس حيث يقومون باطلاعي على كل المستجدات واخذ الراي والمشورة وخاصة في القرارات الهامة التي واكبت بطولة الدرع وايضا المشاركات الخارجية مثل بطولة التضامن الاسلامي او بطولة خماسيات كرة القدم التي جرت في فيتنام وحتى بطولة كرة القدم للسيدات التي اقيمت في الاردن وايضا في وضع لجنة الحكام المركزية والية الدوري وايضا في جميع الاجتماعات التي عقدت في القاهرة وغزة واريحا
معا: حدثنا عن الرياضة والحركة الرياضية داخل سجن النقب
قفيشة: الرياضة حقيقة داخل السجن هي جزء اساسي من حياة الاسرى خاصة ان تواجدهم محصور في امتار محدودة والحركة تكاد ان تكون معدومة والواحد فينا كما يقول المثل "ما بسعة الا برشه" لذلك اصبح لزاما على الاسرى ان يهتمو بصحتهم وتكون ممارسة الرياضة عند الكثير منهم هي رياضة علاجية من اجل مقاومة المرض الذي هو ملازم للسجن واهم الرياضات هي رياضة المشي اضف الى ذلك انه في السجون التي يوجد فيها مساحات واسعة مثل النقب تمارس العاب جماعية مثل كرة القدم، الطائرة، السلة، الطاولة، رفع الاثقال، والتمرينات السويدية والركض. ويتم تنظيم هذه الالعاب من خلال اللجنة الرياضية داخل السجن وتنظم البطولات في المناسبات النضالية والدينية والوطنية.
معا: التقيت بك في لقاء صحفي بعد عودتك من مرج الزهور وتحدثنا عن الرياضة واليوم اتحدث معك وانت داخل سجن النقب فماذا تقول عن الرياضة هنا وهناك.
قفيشة: نحن يا صديقي عملنا لفترات طويلة في الرياضة الفلسطينية وحقيقة في المواقع النضالية المختلفة ان كان في الابعاد او في السجون نحاول ان نخرج من الضغط النفسي التي يحب الاحتلال ان يضعنا فيه ونحاول ان نكون اقرب الي العيش ولو وجدانيا في اجواء الحرية فتنظيم البطولات والالعاب الرياضية يأتي لرفع الروح المعنوية لكي نثبت للسجان ان القيد لا يفت من عضد ابناء الشعب الفلسطيني المناضل وايضا لان يكون المعتقلين اقرب الى بعضهم بعضا من خلال الرياضة لانها اكبر من غيرها في صناعة الالفة بين ابناء الشعب الواحد.
معا: ما رايك في الالية الجديدة للدوري العام وما هي خططكم لانجاح البطولة.؟
قفيشة: هناك العديد من وجهات النظر المطروحة تحدثت كثيرا مع اعضاء الاتحاد في هذا الموضوع وبداية انا مع اطلاق الدوري بجميع مراحله وعدم اقتصاره على اندية الدرجة الممتازة وهذا يستلزم امكانيات كبيرة على المستوى المادي والاداري والتحكيمي والامني واعتقد اننا قادرون على تنفيذ هذا البرنامج.
معا: كيف ترى وضع لعبة كرة القدم في محافظة الخليل في ظل غياب حاتم قفيشة المعتقل في سجن النقب.؟
قفيشة: انا مرتاح جدا لمستوى كرة القدم في محافظة الخليل وذلك لوصول اندية الظاهرية والشباب لنهائي درع الاتحاد وايضا وصول فريق طارق بن زياد الى دور الاربعة في بطولة الكاس وايضا نجاح نادي يطا ونادي بيت امر بتنظيم بطولاتهم المختلفةوايضا من متابعات زملائي في اللجنة المساندة ولكن في الحقيقة يبقى هناك العائق الاكبر هو عدم وجود ملعب معشب ومؤهل لان ملعب الحسين لايفي بالغرض لوحده.
معا: شيخ حاتم من سيفوز في بطولة كاس القارات ؟
قفيشة: الجميع يقول البرازيل ولكن اذا استمر غياب رونالدو اعتقد ان البرازيل ستكون في مهب الريح في البطولة لكن فريق البرازيل هو المرشح الاول لبطولة كاس العالم القادمة وعلى ذكر البرازيل ففي محكمة الاستئناف الاخيرة التي امامها طالبت ان اكون احد مستقبلي رونالدو اثناء زيارته لرام الله واخذت القضية ابعادا مختلفة داخل اروقة المحاكم الاسرائيلية الا ان هذا الطلب قوبل بالرفض.
معا: ماذا تقول لاتحاد كرة القدم، اللجنة الاولمبية الفلسطينية، ووزارة الشباب والرياضة؟
قفيشة، ضحك وقال آه ثم تابع: انا اطالب باستمرار اقامة البطولات الرسمية ولكل الدرجات ولا يعني نجاح الاتحاد في بطولة الدرع والكاس ان نقف ونتغنى بالامجاد السابقة وعلى الاتحاد ان يثبت انه قادر على تنظيم البطولات والى الامام.
اللجنة الاولمبية: اقول هي الشقيق الاكبر للاتحادات الرياضية بجميعها وعليه ان يحترمنا جميعا باعادة تشكيلها مرة اخرى واعني بالتشكيل هو الانتخاب والانتخابات فقط وعندها تنتهي المهاترات التي تختلف عليها وجهات النظر بين الاولمبية والوزارة.
وزارة الشباب والرياضة -المثل يقول ( في فمي ماء وهل ينطق من في فيه ماء ) هذا الكلام اقولة لان وزارة الشباب في العام 2003 كانت 22 مليون شيكل على مدار السنة اكثر من 18 مليون هي رواتب موظفين هذا ما اعلن خلال مؤتمر عقد بالخليل فانا اعتقد انالطاقم الوظيفي الضخم في الوزارة هو كما يقال عنة هو بطالة مقنعة او تضخم وظيفي وانا اقول كرياضي ان ربع هذا الكادر يفي باحتياجات الوزارة ولتذهب بقية المبالغ لدعم الرياضة هذا اذا ارادت الوزارة ان تتقدم بالرياضة الفلسطينية اما اذا كان الهدف توظيف بعض الاشخاص المحسوبين على المسؤول فلان او علان فلن تتقدم الوزارة الى الامام
معا -ماذا يقول حاتم قفيشة في الاعلام الرياضي ؟
قفيشة - انا مسرور جدا من متابعات الاعلام للانشطة المختلفة ولا اخفيك سرا انني اهتم بمتابعات جميع الاعلاميين الذين اثق بمقدرتهم في مشاركة الاتحاد بالقرارات لان بعضهم حقيقة يجب ان يكون هو السلطة الرابعة وقد كانت مفاجأتي في الايام الاخيرة بمتابعات رائعة من وكالة معا الاخبارية والتي كان لها متابعات رائعة جدا في بطولة الدرع والتي اضفت روحا من التنافس الاعلامي الحقيقي على الساحة الاعلامية الرياضية الفلسطينية 0
ولكي يكون النجاح الاعلامي شمولي اطالب باجراء انتخابات لتشكيل جسم اعلامي قوي
معا - ماذا تقول عن لجنة الحكام المركزية خاصة ونحن مقبلون على بطولات الاتحاد المختلفة ؟
قفيشة - الحكام بحاجة الى اهتمام اكبر من لجنة الحكام المركزية وايضا بدعم اكبر من اتحاد الكرة واعتقد ان اللجنة المركزية في الفترة الحالية بحاجة الى مواكبة التطور والبعد عن الاهتمام بحكام معينين بشخوصهم فقط يوجد عندنا طواقم رائعة في طول البلاد وعرضها وعلى لجنة الحكام اعطائهم الفرصة في ادارة المباريات0
في النهاية اشكر الاخوة في وكالة معا على هذا اللقاء الذي جعلني احيا خارج حدود المعتقل لساعات معينة وكل التحية اللاخ عمر الجعفري ولجميع القائمين على هذه الوكالة ةتحية للجمهور الرياضي من اخوتكم داخل سجن النقب ونحن على موعد مع الحرية ان شاء الله