الإثنين: 22/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

قوات الاحتلال تفرج عن الأسير إبراهيم عبد الله من قرية تلفيت

نشر بتاريخ: 07/07/2009 ( آخر تحديث: 07/07/2009 الساعة: 21:14 )
سلفيت-معا- أفاد محامي "مؤسسة التضامن الدولي لحقوق الإنسان"، أن سلطات الإسرائيلية أفرجت قبل عدة أيام عن الأسير "إبراهيم حامد عبد الله" من قرية "تلفيت" قضاء نابلس بعد انتهاء فترة اعتقاله البالغة (7 سنوات).

وكان "حامد" قد اعتقل من منزله بتاريخ 11/10/2002 ومن ثم تم تحويله لمركزي تحقيق "بتاح تكفا" و"الجلمة" حيث مكث هناك ما يقارب الـ (50 يوما)، ومن ثم أصدرت المحكمة العسكرية في سالم الحكم عليه بتهمة الانتماء إلى حركة حماس وجناحها العسكري ومحاولة تنفيذ هجمات ضد أهداف إسرائيلية .

وقال عبد الله في اتصال هاتفي مع التضامن الدولي: "إن أوضاع الأسرى داخل السجون تمر بأصعب مراحلها، حيث تستفرد إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية بالمعتقلين، خاصة بعد الفصل الذي حصل بين معتقلي حركتي فتح وحماس.

وطالب عبد الله حركتي فتح وحماس بالعمل على إنهاء هذا الفصل القائم داخل السجون لان ذلك من شأنه أن يعزز ويكرس الانقسام بدل تفكيك عقده ومواجه التحديدات بشكل موحد.

وعن أوضاع الأسرى داخل السجون، ذكر "عبد الله" أن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية تنتهج سياسة قمعية ضد المعتقلين حيث العزل الانفرادي والمنع من زيارة الأهل، بالإضافة إلى فرض العقوبات والغرامات المالية لأتفه الأسباب، مشيرا إلى أنه وقبل أيام من الإفراج عنه، أجبرت إدارة معتقل "عوفر" الأسرى على دفع غرامة مالية مقدارها (500 شيكل) لان المعتقلين لم يقوموا بغسل إحدى أواني الطبخ.