الخميس: 20/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

وحيدي: نادي الأسير هو النافذة التي من خلالها يرى الأسرى ذويهم

نشر بتاريخ: 09/07/2009 ( آخر تحديث: 09/07/2009 الساعة: 13:33 )
غزة- معا- اعتبر نشأت الوحيدي منسق عام الحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية وعضو لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية بقطاع غزة، نادي الأسير الفلسطيني نافذة أساسية يرى من خلالها الأسرى ذويهم وخاصة المحرومين من الزيارة في قطاع غزة المحاصر من قبل الإحتلال الإسرائيلي.

وقال الوحيدي أن الرسائل التي تصل الحركة الشعبية لنصرة الأسرى عبر جمعية نادي الأسير الفلسطيني ومؤسسات أخرى أو من خلال اتصالات تتلقاها الحركة من الأسرى مباشرة لتؤكد أن نادي الأسير في مقدمة المؤسسات التي تصل الليل بالنهار من أجل الحد من معاناة الأسرى وذويهم.

وأوضح الوحيدي في بيان وصل "معا" أنه متابع لكافة التقارير التي تصدر عن نادي الأسير الفلسطيني فيما يتعلق بقضية الأسرى وخاصة المحرومين من الزيارة والمرضى وهي شفافة وبعيدة عن اللبس والغموض وواضحة المعالم، مشيرا إلى التعاون الوثيق بين الحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية وجمعية نادي الأسير الفلسطيني ومن سنوات عدة.

وطالب نادي الأسير الفلسطيني بالعمل على تكثيف كل الجهود ومن خلال المحامين لزيارة الأسرى المرضى والإطلاع على أوضاعهم الصحية لتنظيم حملات وفعاليات شعبية مناصرة لهم وللمطالبة بالإفراج الفوري عنهم حيث أنهم الآن يقعون تحت تهديد الأحكام الاسرائيلية المسبقة والهادفة لقتل روح الإرادة والحياة فيهم.