السبت: 25/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

الراصد: تناشد محافظ نابلس وقف الحملة الدعائية لمنتجات غير محلية

نشر بتاريخ: 13/07/2009 ( آخر تحديث: 13/07/2009 الساعة: 18:32 )
البيرة -معا- ناشدت السكرتارية الدائمة للراصد الاقتصادي – الحملة الشعبية لتشجيع المنتجات الفلسطينية، الدكتور جمال محيسن محافظ نابلس من منطلق الصلاحيات الممنوحة له لوقف الحملة الدعائية لمنتجات غير فلسطينية، تنافس وبطريقة غير عادلة الشركات الفلسطينية الراعية لمهرجان نابلس للتسوق المتاحة قانونيا واستنادا لاحترام التزامات الشركات الفلسطينية برعاية المهرجان.

ووجهت السكرتارية الدائمة للراصد الاقتصادي – الحملة الشعبية لتشجيع المنتجات الفلسطينية التحية والتقدير للمحافظ وفعاليات نابلس لتنظيمهم (مهرجان نابلس للتسوق) الذي أطلق الرئيس شعلته يوم امس الأحد

في هذا الأطار أوضحت السكرتارية الدائمة، إن العديد من الشركات والمصانع الفلسطينية قامت بتبني ودعم وتمويل هذا المهرجان وهي شركات انتاجية فلسطينية وصامدة وعانت الأمرين طيلة سنوات الحصار على نابلس العاصمة الاقتصادية، "ولكننا فوجئنا خلال الايام الثلاثة الأخيرة بحملة دعائية مركزة في مدينة نابلس من خلال اللوحات الإعلانية لمنتجات غير فلسطينية تنافس وتضارب شركات فلسطينية في نابلس تحديدا وهي الشركات الراعي الرئيسي لمهرجان التسوق".

وفي هذا الإطار أشارت السكرتارية الدائمة الى أن التوقيت لنشر هذه اللوحات الإعلانية في مدينة نابلس في ذات التاريخ أمر غير مرغوب فيه، وطالبت الاتحاد العام للصناعات الفلسطينية الذي تعتبر جمعية الاعلانيين الفلسطينيين واحدة من الاتحادات التخصصية في الاتحاد والتي لها نظامها وقانونها للتدخل لوقف هذه الحملة التي تضارب المنتجات الفلسطينية التي ترفد الخزينة الفلسطينية بالضرائب وتشغل الايدي العاملة الفلسطينية والكفاءات الفلسطينية وتعتبر استثمارا مهما في الاقتصاد الفلسطيني.