بمناسبة يوم الشباب العالمي.. ممثلية جنوب أفريقيا تحيي اليوم ذكرى مذبحة سويتو في غزة

نشر بتاريخ: 18/06/2005 ( آخر تحديث: 18/06/2005 الساعة: 16:21 )
غزة-خاص معاً- أحيت مساء اليوم ممثلية جنوب أفريقيا في مدينة غزة ذكرى مذبحة سويتو التي راح ضحيتها 700 طالب جنوب أفريقي على أيدي رجال شرطة نظام الأبرتهايد هناك.
وأكد بشارة شاهين مدير فرع غزة في مكتب الممثلية أن آمال الشباب الفلسطيني تلتقي في هذا اليوم مع آمال وطموحات الشباب الجنوب إفريقي، فكلاهما طمح إلى تحقيق الحرية والاستقلال والتخلص من الاحتلال وقاد ثورة تحررية نتج عنها انهيار النظام العنصري في جنوب أفريقيا.
وقال شاهين إن الكثير من التحديات تواجه الشباب اليوم وعليه العمل على مجابهتها وتذليل صعابها مثل المتغيرات الاجتماعية المتسارعة كالزيادة السكانية المطردة وتطور التركيب الأسري وانكماش تأثير الحياة الأسرية على تربية الطفل والشاب، وسيادة نمط الاستهلاك للسلع المستوردة.
ودعا رئيس المكتب التمثيلي لجنوب أفريقيا في فلسطين سيسا نكوانا إلى ضرورة تطوير العلاقات وتبادل الخبرات بين الشباب الفلسطيني وشباب جنوب أفريقيا، مشيراً
في كلمته التي ألقاها نيابة عنه شاهين _نظراً لمنعه من الدخول إلى الأراضي الفلسطينية من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي_ إلى اهتمام الحكومة الجنوب إفريقية بمساع ومبادرات إشراك الشباب الفلسطيني في عملية التنمية، داعياً الشباب إلى الارتقاء بمستواهم العلمي والثقافي لخدمة وطنهم، وداعياً السلطة إلى إشراك الشباب في صنع القرار.
وعن مناسبة هذا اليوم قال صالح شقفة مدير دائرة إفريقيا في وزارة الخارجية ان يوم سويتو يخلد ذكرى مذبحة 700 طالب من بين 2000 تظاهروا في مدارس السود عام 1976 احتجاجاً على قرار أصدرته دائرة تعليم البانتو باعتماد اللغة الأفريكانية كلغة ثانية على قدم المساواة مع اللغة الإنجليزية للتعليم في المدارس الثانوية هناك، إلا ان رجال الشرطة التابعة للنظام العنصري اطلقت اعيرتها النارية باتجاه المتظاهرين في مدينة سويتو مما ادى على مقتل الطلاب السبعمائة.
كما منعت قوات الاحتلال الإسرائيلي رئيس رابطة الشباب التابعة لحزب المؤتمر الوطني الحاكم صموئيل موكايلا من دخول الأراضي الفلسطينية للمشاركة في هذا اليوم.