اسرائيل تشرع باقامة جدار يربط مستوطنة معاليه أدوميم بالقدس لانجازه خلال أسبوعين

نشر بتاريخ: 16/05/2005 ( آخر تحديث: 16/05/2005 الساعة: 14:18 )
على ضوء ما نشرته صحيفة معاريف اليوم, بشروع قوات الاحتلال الاسرائيلي باقامة الجدار الذي يربط مستوطنة معاليه أدوميم بالقدس في أسبوعين, صرّح مدير دائرة الخرائط في جمعية الدراسات العربية خليل التوبكجي لمعاً أن الهدف من بنائه هو تثبيت الحقائق على الأرض من اجل القفز عن قضايا المرحلة النهائية كالمستوطنات والحدود, وتحقيق الرؤية الاسرائيلية بضم الكتل الاستيطانية الى اسرائيل من جانب واحد دون الرجوع الى الجانب الفلسطيني والمفاوضات معه, وكذلك التغيير الديموغرافي للصالح الاسرائيلي بضم هذه الكتلة الاستيطانية الكبيرة لأجل تحقيق تلك الرؤية التي تم وضعها عام 1973 بان يكوّن العرب من المجموع العام للسكان 22%, بالاضافة الى ضم هذا التكتل وهو الأكبر (135000 نسمة) واقامة 3500 وحدة سكنية في مستوطنة E1 المفترضة, وضم التكتل المكوّن من 8 مستوطنات, الأمر الذي سيؤدي الى فصل شمال الضفة عن جنوبها, وبالتالي عدم خلق تواصل جغرافي بين المناطق.
وأوضح التوبكجي أن اسرائيل تستغل الظروف الدولية السائدة الآن في قضية الانسحاب من غزة, وعدم وجود ضغوط من الولايات المتحدة وأوروبا في هذه الفترة, وفرض أمر واقع على الأرض بالاضافة الى عدم اعطاء وقت للجانب الفلسطيني للاعتراض على المخطط (انجاز المخطط خلال أسبوعين).