الاسرى الفلسطينيون يطالبون بفضح الممارسات اللااخلاقية للوحدة التابعة لمصلحة السجون متسادا في سجون الاحتلال

نشر بتاريخ: 16/05/2005 ( آخر تحديث: 16/05/2005 الساعة: 14:55 )
قال محامي جمعية أنصار السجين السيد محمد ابو ريا الذي زار سجن جلبوع يوم الاحد ، أن الاسرى الفلسطينيون يطالبون بفضح ممارسات الوحدة الخاصة التابعة لمصلحة السجون ( متسادا ) لما تقوم به من فظائع وممارسات لااخلاقية بحقهم على مدار الساعة ، كما طالبوا بتكثيف النشاط الاعلامي بهذا الخصوص وتحريك جميع المؤسسات والقوى المحلية والدولية لرفع المعاناة اليومية عنهم كما طالبوا كل الهيئات المعنية بالامر بزيارة السجون والاطلاع عن كثب عما يتعرضون له من مهانة واذلال والاستماع الى شكاوى الاسرى.
وفي هذا السياق قال الاسير كريم يونس ان هناك مؤامرة تحاك ضده شخصياً من مصلحة السجون بدءاً من مديرها الى اصغر شرطي فيها من حيث الرتبة ، الذين يفرضون عليه الحرمان المتعمد من كل ما هو حق له كأسير ، وما تردد على لسان مسؤول المخابرات في السجن انه لن يهنئ له بال حتى يراه في قسم العزل بعيداً عن الاسرى الاخرين .
كما انه تم افتتاح قسم جديد في سجن شطه للاسرى السياسيين وان السلطات وضعت به 160 اسيراً تم تجميعهم من عدة اقسام .
ويذكر ان لجنة الداخلية في الكنيست برئاسة عضو الكنيست غالب مجادلة ستزور سجن الجلبوع بتاريخ 1/6/ 2005 التي استبقت زيارتها برسالة تطالب فيها ادارة السجن بتغيير سياستها الرسمية اتجاه الاسرى العرب من الداخل .