الجمعة: 23/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

عودة الوطني الى الاردن استعداداللسفر الى البحرين لملاقاتها وباكستان

نشر بتاريخ: 11/02/2006 ( آخر تحديث: 11/02/2006 الساعة: 18:31 )
بيت لحم - معا - من محمد عراقي موفد الاعلام الرياضي / وصل منتخبنا الوطني بكرة القدم الى العاصمة الاردنية عمان عائداً لمعسكره التدريبي الذي بدأ منذ اكثر من اسبوعين، والذي تتخلله زيارة قصيرة لسورية لعبنا خلالها مباراة ودية مع المنتخب السوري وخسرنا (صفر/3) بعد عرض مقبول.
وكانت رحلة العودة من دمشق لعمان صعبة ومتعبة استغرقت حوالي خمس ساعات ونصف الساعة اضطر خلالها افراد البعثة للانتظار لوقت طويل في البرد القارس اثناء تفتيش الحافلات والامتعة.
وكان سبق وصول بعثة منتخبنا يوم الخميس كل من الثلاثي المحترف في تشيلي: روبرتو كاتلون، بابلو عبد الله وفرنسيسكو علام وأيضاً لاعب مؤسسة البيرة رامي الرابي، فيما تأخر وصول المخضرم زياد الكرد بسبب اجراءات السفر من غزة الى عمان.
وكان جهازنا الفني قد استدعى كلاً من الرابي والكرد لتدعيم الجهة اليسرى خاصة الدفاعية حيث تعاني من نقص واضح، لذلك يحتاج جهازنا لجهودهما اضافة الى علام .
وحرص الجهاز الفني بقيادة توماس فيسكو وجمال ضراغمة وعلي بدران على اجراء تدريب للمنتخب مساء يوم الخميس رغم ارهاق السفر لكنه كان خفيفاً وحقق اهدافه البدنية وجرى على ملعب نادي شباب الاردن المغطى بالعشب الصناعي وركز على المهارات الفنية والتحرك والتمرير والجري بالكرة بوضع متحرك، وجرى التدريب في جو بارد جداً.
ورغم محاولات رئيس بعثة منتخبنا علاء حالوب الحثيثة لتأمين اجراء المنتخب مباراة ودية تجريبية امس الجمعة الا ان جميع المحاولات باءت بالفشل لأن معظم الاندية الاردنية مرتبطة بمباريات ودية خلال هذه الفترة التي يتوقف فيها الدوري الاردني وكان من المقرر مبدئياً ان نلعب مع الوحدات لكن كالعادة اعتذر الاخير.
وكان جهازنا الفني يريد بشدة اقامة اية مباراة لمشاهدة وتجربة الثلاثي المحترف في تشيلي والوقوف على لياقتهم وكذلك اعطاء فرص المشاركة لبعض اللاعبين امثال محمد ابو كشك الذي لم يلعب في اي مباراة ودية سابقة بسبب الاصابة وكذلك مشاهدة رامي الرابي لاعب البيرة الجديد الذي التحق مؤخراً وكل ذلك لأن منتخبنا مضطر لتسليم القائمة النهائية المكونة من 22 لاعباً للسفر واللعب امام الصين.
وعوضاً عن ذلك، سيضطر جهازنا الفني لأن يتخذ قراره في اعقاب تدريبي امس الجمعة حيث ركز التدريب الصباحي على الاحماء والمهارات بالتمرير من الحركة وإجراء تقسيمة صغيرة في مساحة ضيقة (5 ضد 5) شارك بها جميع اللاعبين.
أما التدريب المسائي فركز مدربنا على اجراء تقسيمة طويلة لاعطاء فرصة لمشاهدة اللاعبين والحكم عليهم وذلك يضع الجهاز الفني في وضع غير مريح تماماً حيث سيحاول ان يكون اختياره النهائي سليماً رغم صعوبة ذلك بسبب تجمع اللاعبين في اوقات مختلفة ومتأخرة مع الاخذ بعين الاعتبار ان لاعبين سينضمون لمنتخبنا قبل مواجهة الصين بأربعة ايام وهم: المحترف في التشيلي روبرتو بشارة وعماد زعترة المحترف في السويد .
وسيختتم منتخبنا معسكره التدريبي في عمان يوم غد الاحد بلقاء ودي امام النادي الفيصلي ومن ثم سيتوجه يوم الاثنين للبحرين في طريقه للصين.
وتأكد غياب المدافع المحترف في ايطاليا برونو عن لقاء الصين لأن ناديه لن يسمح بتحريره الا يوم 26/2 وهو سيلحق فقط بلقاء سنغافورة يوم 1/3.
وبعد كتابة هذه السطور سيكون اللاعب المخضرم زياد الكرد قد وصل لعمان للالتحاق بصفوف منتخبنا بناء على طلب من المدرب توماس.