الإثنين: 22/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

محافظ جنين يبحث موضوع التعديات على الاراضي الحكومية

نشر بتاريخ: 15/02/2006 ( آخر تحديث: 15/02/2006 الساعة: 18:00 )
جنين- معا- بحث محافظ محافظة جنين قدورة موسى اليوم في مكتبه بحضور قائد منطقة جنين وممثلين عن مديرية الشرطة ومدير دائرة الأملاك والأراضي ومدير دائرة الزراعة ومدير الإرتباط العسكري موضوع التعديات على الأراضي الحكومية.

حيث دعا موسى الى ضرورة تطبيق القانون على كل مواطن يعتدي على أملاك الدولة، خاصة أن بعض المواطنين إستغلوا غياب السلطة والقانون في ظل الأوضاع التي يعيشها الشعب الفلسطيني وقاموا بالتعدي على الأملاك العامة والتي شملت قطع الأشجار البرية التي زرعت قبل مئات السنين وتشكل أحد المعالم والتراث الفلسطيني.

وأشار موسى الى أن الرئيس الراحل أبو عمار أصدر مرسوما رئاسيا يقضي بتشكيل لجنة لمتابعة التعديات على الأملاك العامة والأوقاف من أجل تحديد أليات واضحة للتعاطي مع الموضوع بعد أن يعرض على مجلس الوزراء .

من جهته هدد قائد منطقة جنين العميد ابو الفتح بمعاقبة كل من يعتدي على اراض الدولة داعيا افراد الاجهزة الامنية الى اعلان حالة الطواري في المحافظة من خلال تسيير الدوريات للكشف عن كل من يحاول العبث بتلك الاراضي.

من جهة أخرى دعا مدير دائرة الأملاك والأراضي المواطنين الى احضار الكشوفات التي تثبت الملكية اضافة لتشكيل لجنة متخصصة تقوم بالكشف على التعديات ومخاطبة رؤساء المجالس المحلية بالإبلاغ على أي إعتداء يحصل من قبل المواطنين .

وذكر ممثل الشرطة جاهزية عناصر الشرطة على الكشف ومتابعة الإعتداءات وإقتراح محاكمة عسكرية حيث أن قانون العقوبات القديم والتي تشمل إصدار غرامة مالية بسيطة غير فعالة ولا تردع أي معتدي.

اما مدير الإرتباط العسكري فقد اوضح ان التعديات على الأملاك العامة تعتبر جرائم وإعتداء على حق عام والأجهزة الأمنية مكلفة بمتابعة المعتدين وتحويلهم إلى محكمة أمن الدولة .

وفي نهاية اللقاء أكد المحافظ على ضرورة تفعيل دور الموظفين في دائرة الزراعة مع تشكيل لجنة برئاسة المحافظ تضم مختصين من مديرتي الزراعة والأراضي للقيام بالكشف الدوري والمنظم لمراقبة التعديات على الأملاك العامة لمنع قطع الأشجار الزراعية والبرية ,وأضاف" أيضا سنقوم بمخاطبة كل رؤساء المجلس المحلية للتنسيق معهم والإبلاغ على التعديات وتطبيق العقاب كالسجن الفعلي وتحرير غرامة مالية باهظة بحق كل معتدي للحافظ على الأملاك العامة .