السبت: 20/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

الشيخ التميمي يستنكر موقف الاتحاد الاوروبي المتضامن مع حكومة الدنمارك في الرسوم المسيئة للرسول

نشر بتاريخ: 16/02/2006 ( آخر تحديث: 16/02/2006 الساعة: 15:19 )
القدس- معا- استنكر سماحة الشيخ تيسير رجب التميمي قاضي قضاة فلسطين رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي موقف الاتحاد الأوروبي المتضامن مع حكومة الدنمارك في الرسوم المسيئة للرسول الكريم ويدعوه إعادة النظر في مواقفه من دعمه للدنمارك واعتبار نشر هذه الرسوم حرية تعبير وغير قابلة للتفاوض.

واعتبر التميمي أنه مع الحوار الهادئ لاحتواء حل أزمة الرسوم هذه وأنه لا يجب أن تكافئ الدنمارك على إساءتها للإسلام والمسلمين بالوقوف إلى جانبها وأن عليها الاعتذار للمسلمين كافة .

وأكد التميمي بأن الإسلام والنبي الكريم يتعرضان لحملة شرسة تجاوزت كل الحدود وأدب الحوار في بعض الصحف الغربية على الرغم من صدور نداءات كثيرة من علماء الأمة الإسلامية وعقلائها يطالبون فيه بإيقاف هذه الحملة التي تمس عقيدة كل المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها، مقدراً الجهود التي يقوم بها الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا لاحتواء هذه الأزمة.

وطالب التميمي جميع المرجعيات الدينية في العالم أن تتدخل لوقف هذه الحملة المسعورة ضد الإسلام والمسلمين مؤكدا بأن أي مساس برموز الإسلام ومقدساته سيؤدي إلى استفزاز مشاعر المسلمين وإثارة ردود فعلهم الغاضبة لأن المسلمين في كل بقاع الأرض لن يسكتوا عن هذا الطعن في دينهم وعقيدتهم .

وأكد التميمي بان هذه الصحف تروج ثقافة الكراهية والازدراء للأديان وتخرج من دائرة التعبير المباحة إلى ساحة القذف والسب وازدراء العقائد والأديان والثقافات معتبراً بأن هذه الرسوم المسيئة للنبي الكريم تتنافى مع الشرائع الإلهية والعهود والمواثيق الدولية و مع أدب الحوار بين الحضارات، داعياً هيئة الأمم المتحد للتحرك وطرح مشروع قانون دولي يمنع الإساءة للأديان والوقوف بحزم ضد هذه التصرفات التي تسيء للمسلمين في جميع أنحاء العالم .