وزارة الداخلية والأمن الوطني تدعو إلى الالتزام بالتهدئة وتغليب المصلحة الوطنية على المصالح الفئوية

نشر بتاريخ: 19/06/2005 ( آخر تحديث: 19/06/2005 الساعة: 20:37 )
غزة-معا- في بيان وصل وكالة معا ،صرح فيه الناطق الإعلامي باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني، توفيق أبو خوصة بأن وزارة الداخلية والأمن الوطني ترى في التصعيد المفاجئ في قطاع غزة على الصعيد الميداني من قِبل بعض الأطراف الفلسطينية، محاولةً يائسة لإضعاف السلطة الوطنية وإحراجها على المستوى السياسي، وهو ما لا يمكن السماح به أو التهاون فيه.
وأشار أبو خوصة أن التوقيت لممارسة الابتزاز السياسي لا يمكن أن يعود إلا بالسلب على الجبهة الداخلية ومصالح المواطنين الفلسطينيين، وعلى طبيعة التعامل مع هذه الأطراف، مؤكدًا على أن هذه الممارسات بما تُمثله من خروجٍ على قرار الإجماع الوطني المُتفق عليه في حوار القاهرة لا يحظى بالتفهم ولا يجد تبريرًا.
ودعا أبو خوصة الجميع إلى الالتزام بالتهدئة وعدم العمل لتجاوزها واختراقها، وتغليب المصلحة الوطنية على المصالح الفئوية الضيقة.