غسان المصري السياسة الاسرائيلية على الارض تتناقض مع التصريحات الرسمية

نشر بتاريخ: 19/06/2005 ( آخر تحديث: 19/06/2005 الساعة: 20:58 )
نابلس- معا- اكد غسان المصري المتحدث الرسمي باسم الدائرة السياسية لمنظمة التحرير
ان السياسة الاسرائيلية على الارض تتناقض مع التصريحات الرسمية التي تطلقها الحكومة الاسرائيلية وعلى الولايات المتحدة الامريكية والدول الاوروبية ان تتطلع على الحقائق التي تخلفها ممارسات جيش الاحتلال على الارض وان لا تنخدع بالتصريحات والادعاءات التي تتناقض مع ممارساتها ضد الشعب الفلسطيني ومعاناته التي اصبحت لا تحتمل وقد تؤدي الى انفجار حالة شعبية وجماهيرية غاضبة كبداية الانتفاضة الثالثة .
واشار المصري الى ضرورة عدم الاكتفاء باللقاءات الرسمية مع المسؤولين الامريكان والاوروبيين الذين يزورون المنطقة والحديث عن سياسة الاحتلال داخل الغرف المغلقة بل يجب العمل على تنظيم جولات ميدانية لهم لاطلاعهم على الموجودة على الارض والتي تخلفها سياسة الاحتلال العدوانية والانتقامية ضد الشعب الفلسطيني مثل جدار الفصل العنصري ، والتوسع الاستيطاني والحواجز على مداخل المدن وجميع آثار السياسة التي تهدف الى تركيع الشعب الفلسطيني .
ودعا المصري الى المزيد من الجهود للحفاظ على حالة التهدئة رغم الاستفزازات الاسرائيلية التي تهدف الى جر فصائل المقاومة لانهاء حالة التهدئة وذلك بسبب عدم قدرة الحكومة الاسرائيلية الاستمرار في خداع العالم وتبرير سياستها العدوانية في ظل حالة التهدئة التي تفقد اسرائيل مبررات عدوانها .