الخميس: 29/09/2022
خبر عاجل
قوات الاحتلال تقتحم منزل عائلة الطفل الشهيد ريان سليمان في بلدة تقوع

الشيوخي: انعقاد الجلسة الاولى للمجلس التشريعي الجديد انتصار لإرادة الشعب الفلسطيني

نشر بتاريخ: 18/02/2006 ( آخر تحديث: 18/02/2006 الساعة: 19:32 )
نابلس - معا - اعتبر الامين العام للجان الشعبية الفلسطينية عزمي الشيوخي تصريحات موفاز بأنها استفزازية، ومحاولة لإرباك جهود الفلسطينيين نحو تحقيق الشراكة السياسية وبناء مستقبلهم.

وكان وزير الدفاع الاسرائيلي شاؤول موفاز، كشف خلال لقاء عقده مع كبار قادة الأجهزة الأمنية الصهيونية، عن سلسلة خطوات إجرائية ضد السلطة الفلسطينية، وذلك عشية انعقاد الجلسة الأولى للمجلس التشريعي صباح اليوم السبت، وقد وصف موفاز تنصيب المجلس الجديد بمثابة قرع لطبول الحرب، وقدم اقتراحاً بتقليص الاتصالات مع السلطة الفلسطينية للحد الأدنى.

واكد الشيوخي اليوم في بيان صحفي حصلت معا على نسخة منه إن تهديدات موفاز بقرع طبول الحرب قبل تنصيب المجلس التشريعي الجديد اليوم ليست جديدة، وهي خطوة صهيونية اعتيادية للنيل من ترتيبات الفلسطينيين نحو حياة سياسية جديدة.

وقال الشيوخي ان انعقاد الجلسة الاولى للمجلس التشريعي الجديد تشكل انتصارا لإرادة الشعب الفلسطيني ولحرية التعبير ، واستحقاق للنتائج التي صنعها شعبنا عبر صناديق الانتخابات .

وحول تهديدات موفاز بإغلاق معابر قطاع غزة، وقطع المعونات إذا لم تعترف "حماس" بوجود (إسرائيل) قال الشيوخي : هذه التهديدات أطلقت سابقاً وكان مصيرها التراجع، وعدم تنفيذ أي شيء منها.

و أكد أن الإجراءات الصهيونية الأخيرة، والتي أعلن عنها شاؤول موفاز بهدف إفشال حكومة حماس لن تفرض علينا الإذعان والاستسلام ولن تقهر شعبنا الصابر المرابط ، وشدد ان القرارات (الإسرائيلية) الأخيرة هي استمرار لسياسة القمع والإرهاب، والعقاب الجماعي الذي مارسته (إسرائيل) على أبناء الشعب الفلسطيني، على مدار السنوات الماضية.