الجمعة: 12/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

الاجهزة الامنية الفلسطينية تنفي عثور قوات الاحتلال على مصنع للمتفجرات بنابلس

نشر بتاريخ: 21/02/2006 ( آخر تحديث: 21/02/2006 الساعة: 11:05 )
نابلس- معا- نفت مصادر أمنية فلسطينية عديدة في مدينة نابلس ادعاء الاحتلال بقيامه بنسف معمل للمتفجرات كان يستخدمه المقاومون الفلسطينيون لتصنيع العبوات الناسفة في المدينة.

وأضافت المصادر الامنية أن قوات الاحتلال اعتادت الحديث عن مثل هذه الإنجازات الوهمية، بهدف تبرير سياستها العدوانية والدموية في مدينة نابلس وقراها ومخيماتها المجاورة.

وأوضحت المصادر الامنية أن قوات الاحتلال تعمد لمداهمة بعض محلات صياغة الذهب، التي تعثر فيها على بعض المواد الكيماوية البسيطة التي تستخدم لتنظيف المجوهرات، متخذة ذلك ذريعة لهدم هذه المحلات, لتبرير عدوانها ضد المواطنين الفلسطينيين.

وأكدت المصادر الأمنية أن المكان الذي قامت قوات الاحتلال بتفجيره اليوم لم يحتو على مواد متفجرة، مشيرة الى أن صوت انفجار واحد سمع جراء عملية التفجير, في حين لو كان المقصود معمل متفجرات لسمعت اصوات انفجارات عديدية.

وكانت قوات الاحتلال قد ادعت أنها عثرت على معمل متفجرات في مدينة نابلس, وقامت بتفجيره, دون وقوع اصابات في صفوف قواتها.